مسؤول ألماني:عمليات الترحيل إلى ​سوريا ستنتهي مدتها في نهاية هذا العام

أعلن وزير الدولة في ​وزارة الداخلية​ هانس يورغ انغيلكه أن ​ألمانيا ستسمح مجددا بعمليات الترحيل إلى ​سوريا اعتبارا من كانون الثاني في حال اعتبرت السلطات الالمانية أن السوريين يشكلون تهديدا للأمن الألماني.

وأكد إن الحظر العام  على الترحيل الى سوريا ستنتهي مدته في نهاية هذا العام، موضحا أن الذين يرتكبون جرائم أو يسعون وراء أهداف إرهابية لإلحاق أذى خطير ب​المانيا وشعبها، يجب أن يغادروا البلاد وسوف يغادرون.

ويأتي المشروع بعد اعتداء مفترض نُسب إلى لاجئ سوري أوقف للاشتباه بأنه قتل بسلاح أبيض سائحة ألمانية في درسدن. كما سبق أن أدين بجنايات كثيرة خصوصاً لمحاولته تجنيد مؤيدين لمنظمة مصنفة إرهابية.

وسيشكل هذا القرار اختراقا في بلد استقبل حوالى 790 ألف سوري منذ عشر سنوات ويضمّ حالياً أكبر جالية سورية في أوروبا.

وعلقت ألمانيا منذ العام 2012 عمليات الترحيل إلى سوريا بسبب النزاع في سوريا، إلا أن الوزير المحافظ هورست سيهوفر يأمل حالياً بإجراء تقييم “لكل حالة على حدة على الأقل للمجرمين والأشخاص الذين يُعتبرون خطرين”.

قسم التحريرvedeng

 

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: