مسؤولة روسية تكشف عن عدد الأطفال الروس المتواجدين في معسكرات “الإرهابيين” بالشرق الأوسط

كشفت المتحدثة الرسمية باسم لجنة التحقيقات الفيدرالية الروسية سفيتلانا بيترينكو، اليوم الاثنين، عن أعداد الأطفال الروس الذين يتواجدون في معسكرات “إرهابية” بالشرق الأوسط.

وقالت بيترينكو خلال اجتماع ترأسه رئيس لجنة التحقيق الروسية، ألكسندر باستريكين، وتمحور حول البحث عن الأطفال الروس المفقودين ممن هم تحت سن الرشد، إنَّ نحو 800 طفل روسي قد يكونوا متواجدين في معسكرات تابعة لـ “الإرهابيين” في الشرق الأوسط.

الروسية لفتت بيترينكو إلى أنَّ الاجتماع ناقش قضية الأطفال المتواجدين في معسكرات إرهابية بمختلف البلدان وإعادتهم إلى روسيا على اعتبارها القضية الحاسمة بالنسبة للجنة.

وفي سياق الحديث عن عائلات التنظيمات الإرهابية وأطفالهم وحتى المقاتلين، كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أطلق في العشرين من الشهر الحالي تهديدات لفرنسا وبريطانيا بإطلاق سراح مقاتلي تنظيم “داعش” وعائلاتهم على الحدود الأوروبية، في حال لم تستلم هذه الدولتين رعاياها من بينهم.

وينتشر المعتقلين من أطفال وعائلات مقاتلي تنظيم الدولة “داعش” في عدة معسكرات اعتقال كمخيم الهول، ومخيم عين عيسى، ومعسكرات أخرى في العراق، بينما يتواجد عدد من هذه العائلات مع المقاتلين التابعين لعدة تنظيمات إسلامية منتشرة في الشمال السوري كـ “جند القوقاز، وتنظيم حراس الدين” وغيرها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: