باشر المزارعون في مدينة الرقة وريفها حصاد محصولي القمح والشعير وسط إنتاجية جيدة لهذا العام، وبأسعار تناسب المزارعين، إلا أن الحرائق التي اجتاحت 28 ألف هكتاراً شكلت عائقاً أمام المزارعين وأثرت سلباً.