مركز مكافحة مرض الاشمانيا في كوباني

حبة

 مركز مكافحة مرض الاشمانيا في كوباني

مركز الاشمانيا في كوباني وهو فرع من جمعية بهار الإغاثية ومرتبط بهيئة الصحة في كوباني
ومرتبط بهيئة الصحة في كوباني.
الاشمانيا “حبة حلب  او حبة سنة”:
• ﻳﺼﻨﻒ ﺿﻤﻦ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﻄﻔﻴﻠﻴﺔ ﺣﻴﻮﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﻳﺼﺎﺏ ﺑﻪ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻟﺪﻍ ﺍﻧﺜﻰ ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻌﻮﺽ ﺗﺴﻤﻰ ‏( ﺫﺑﺎﺑﺔ ﺍﻟﺮﻣﻞ ‏)
• ﺣﻴﺚ ﺗﻌﻴﺶ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺬﺑﺎﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻮ ﺍﻟﺮﻃﺐ ﺍﻟﺤﺎﺭ ﻟﺬﻟﻚ ﻳﻜﺜﺮ ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻴﻒ .. ﺗﻨﺸﻂ ﻣﺴﺎﺀ ﻭﺑﺎﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﻨﺨﻔﺾ ﻋﻦ ﺳﻄﺢ ﺍﻷﺭﺽ
• ﺗﺘﻐﺬﻯ ﻋﻠﻰ ﺩﻡ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻭ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻥ .. ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻤﺘﺺ ﺩﻡ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﺍﻭ ﺣﻴﻮﺍﻥ ﻣﺼﺎﺏ ﻭﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺪﻡ ﻣﺤﻤﻼ ﺑﻄﻔﻴﻠﻴﺔ ﺍﻟﻼﻳﺸﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻜﺎﺛﺮ ﻓﻲ ﻣﻌﺪﺓ ﺍﻟﺤﺸﺮﺓ ﺛﻢ ﻳﺼﻞ ﺇﻟﻰ ﻟﻌﺎﺑﻬﺎ ﻭﻋﻨﺪ ﻟﺪﻍ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﺍﻭ ﺣﻴﻮﺍﻥ ﺳﻠﻴﻢ ﺗﻨﺘﻘﻞ ﺍﻟﻄﻔﻴﻠﻴﺎﺕ ﺇﻟﻰ ﺟﺴﻤﻪ
• ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺯﻧﺔ ﻟﻠﻤﺮﺽ
ﺍﻟﻜﻼﺏ .. ﺍﻟﻘﻄﻂ .. ﺍﻟﺜﻌﺎﻟﺐ .. ﺍﻟﺠﺮﺫﺍﻥ ..
ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺼﺎﺏ .
الاشمانيا ﻣﻦ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﻤﺰﻣﻨﺔ ﻭﻳﺼﻴﺐ ﻓﻲ ﻣﻌﻈﻢ ﺍﻷﺣﻴﺎﻥ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﻭﻧﺎﺩﺭﺍ ﻣﺎﺗﺼﻴﺐ ﺍﻻﺣﺸﺎﺀ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ … ﻟﺬﻟﻚ ﺗﺼﻨﻒ ﺍﻟﻼﻳﺸﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻨﻮﻋﻴﻦ ……
1-  الاشمانيا ﺍﻟﺠﻠﺪﻳﺔ :
ﺗﻜﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺣﺒﺔ ﺣﻤﺮﺍﺀ ﺫﺍﺕ ﻓﺘﺤﺎﺕ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺼﺪﻳﺪ ﺍﻭ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺣﺒﺔ ﺣﻤﺮﺍﺀ ﻧﺎﻓﺮﺓ ﻓﻮﻕ ﺳﻄﺢ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﺗﻐﻄﻴﻬﺎ ﻃﺒﻘﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺪﻳﺪ ﺍﻟﺠﺎﻑ ﻭﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺍﺯﺍﻟﺘﻪ ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻗﺮﺣﺔ ﻏﺎﺋﺮﺓ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﺆﻟﻤﺔ … ﻭﺗﺰﺩﺍﺩ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﺪﺭﻳﺞ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺠﻢ ‏( 1 – 2 ‏) ﺳﻢ .. ﺛﻢ ﺗﺸﻔﻰ ﺗﺪﺭﻳﺠﻴﺎ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﻧﺪﺑﺔ ﻏﺎﺋﺮﺓ ﺗﺘﺮﻙ ﺍﺛﺮﺍ ﻃﻮﻝ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻭﻳﺴﺘﻐﺮﻕ ﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﺍﻟﺘﻠﻘﺎﺋﻲ 6-12 ﺷﻬﺮ.

حبة 2
2 – الاشمانيا ﺍﻟﺤﺸﻮﻳﺔ :
ﻳﺘﻢ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﻟﻌﺪﺓ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﻧﺬﻛﺮ ﻣﻨﻬﺎ :
1-  ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻮﻓﺮ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻨﻤﻮ ﺫﺑﺎﺑﺔ ﺍﻟﺮﻣﻞ
2-  ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﺍﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ ﻭﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺠﻤﻊ ﺍﻟﺴﻜﺎﻧﻲ
3-  ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﻭﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺗﺮﺍﻛﻢ ﺍﻟﺠﺜﺚ
4- ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺑﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮ ﻧﻈﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﺄﻫﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﺴﻜﺎﻥ
5- ﺗﺮﺍﻛﻢ ﺍﻟﻘﻤﺎﻣﺔ
6-  ﺍﻟﻤﺴﺘﻨﻘﻌﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ …
ﻣﺮﺍﺣﻞ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻌﺪ ﻟﺪﻍ ﺫﺑﺎﺑﺔ ﺍﻟﺮﻣﻞ :
ﻧﻘﻄﺔ ﺣﻤﺮﺍﺀ ﺑﺤﺠﻢ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺪﺑﻮﺱ ﺑﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻠﺪﻍ ﻭﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﺍﺳﺎﺑﻴﻊ لأﺷﻬﺮ ﺩﻭﻥ ﻋﻼﻣﺎﺕ ﻣﺮﺍﻓﻘﺔ ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﺓ ﺗﺘﺤﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺑﻘﻌﺔ ﺣﻤﺮﺍﺀ ‏( ﻃﻔﺢ ‏) ﻭﻣﻦ ﺛﻤﺔ ﺣﺒﺔ ﻗﺪ ﺗﻨﺰﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺎﻟﺐ ﺳﺎﺋﻼ ﻭﺗﺘﺸﻜﻞ ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰﻫﺎ ﺍﻟﻘﺸﺮﺓ ﻭﺗﺤﺘﻬﺎ ﺍﻟﻘﺮﺣﺔ

حبة3

ﺍﻟﻌﻼﺝ ﺑﺤﺎﻝ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﻭﻃﺮﻕ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ :
ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﻫﻮ ﺗﻼﻓﻲ ﺍﻭ ﺗﻘﻠﻴﻞ ﺣﺪﻭﺙ ﺍﻟﻨﺪﺑﺎﺕ ﺍﻟﻐﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﺸﻔﻰ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎ ﺑﻌﺪ ﻭﻗﺖ ﻃﻮﻳﻞ
*لا يوجد حالات مصابة الحشوية في كوباني
*-يصاب بها سنويا”ً مئات من الأشخاص في كوباني
ويتعالج سنويا” ايضا” حوالي مئات.

  • ﻳﺘﻢ ﺍﻟﻌﻼﺝ :
    – ﺍﻭ ﺣﻘﻦ ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ
    ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺽ :
    – ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻋﻼﺝ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻟﻤﻜﺘﺸﻔﺔ ﻓﻮﺭ ﺍﻛﺘﺸﺎﻓﻬﺎ ﻭﺗﻮﺧﻲ ﺍﻟﺤﺬﺭ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺘﻮﺍﺟﺪ ﺑﺎﻟﻤﺰﺍﺭﻉ ﻭﺍﻟﺤﺪﺍﺋﻖ ﺧﻼﻝ ﻣﻮﺳﻢ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﻤﺮﺽ
    – ﺗﻐﻄﻴﺔ ﺍﻷﻣﺎﻛﻦ ﺍﻟﻤﻜﺸﻮﻓﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺴﻢ
    – ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻠﻚ ﻭﺍﻟﻨﻮﺍﻓﺬ ﻭﺍﻟﻨﺎﻣﻮﺳﻴﺎﺕ ﻭﻟﺘﻼﻓﻲ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺽ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﺃﻣﺎﻛﻦ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ ﻋﻦ ﺳﻄﺢ ﺍﻷﺭﺽ ﻣﺎ ﺍﻣﻜﻦ
    – ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺯﻧﺔ ﻟﻠﻤﺮﺽ
    – ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺟﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ
    – ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻤﻨﻔﺮﺍﺕ ﻟﻄﺮﺩ ﺍﻟﺤﺸﺮﺍﺕ
    والقرى الأكثر اصابة ” بلاشمانيا ”
    – قرية برخبطان
    – قرية الكردة (كورك الحبيب)
    – بوغاز
    – تورامان.
    – مخيم عين عيسى وصرين
  • تقرير : مظلوم جان

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151