مدير المرصد السوري : من قام باستهداف الدورية الروسية يريد جر المنطقة إلى حرب جديدة سيدفع ثمنها المدني السوري

قال مدير المرصد السوري” رامي عبد الرحمن ” : هناك مجموعات جهادية كـ”حراس الدين” وغيرها، قالوا بأنهم رافضين رفضاً قاطعاً لتسيير دوريات تركية – روسية أو فتح طريق حلب – اللاذقية الدولي، التفجير الذي استهدف الدورية المشتركة اليوم، أعاق تسيير الدورية التي كان من المفترض أن تسير على كامل الطريق الدولي لأول مرة، التفجير أدى لجرح ثلاثة عناصر من القوات الروسية، بعد ذلك بدأت الطائرات الروسية بتنفيذ غارات جوية مكثفة على مناطق في جبال اللاذقية الشمالية الشرقية “جبل الأكراد” وهناك قصف على مناطق في “جبل الزاوية”.

من قام باستهداف الدورية يريد جر المنطقة إلى حرب جديدة سيدفع ثمنها المدني السوري في محافظة إدلب، المجموعات الجهادية ليست هي الأقوى في إدلب، الأقوى هي “هيئة تحرير الشام” التي تربطها علاقات حميمية بـ”المخابرات التركية” وهي التي تسيطر على الأجزاء الكُبرى من محافظة إدلب.

ما نخاف منه هو انهيار التهدئة في محافظة إدلب، وبالتالي نخشى أن يدفع المدني السوري ثمن الانتقام الروسي لجرح عناصره على طريق حلب – اللاذقية الدولي.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: