مدير المرصد السوري : الوضعُ في إدلب سيءٌ جدّاً , والأمر يحتاج إلى صرخة للاتحاد الأوربي والمنظمات الدولية للإغاثة

أفاد مدير “المرصد السوري” رامي عبد الرحمن أن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين قوات الجيش السوري والفصائل المقاتلة والجهادية في معرة النعمان في محاولة تقدم لـ”للجيش “.. والطائرات لا تزال متوقفة نتيجة الأحوال الجوية.. وعمليات النزوح لا تزال مستمرة من معرة النعمان وريفها وجبل الزاوية ومناطق أخرى.. وهناك مخاوف من استئناف القصف الجوي بعد تحسن الأحوال الجوية التي تحمي المدنيين حتى الآن من نيران الطائرات الروسية.. تلك الطائرات الروسية نفذت طلعات جوية عديدة  بالقرب من طريق حلب-دمشق الدولي الذي تريد روسيا السيطرة عليه.. حتى أمس كان هناك أكثر من 110 آلاف نازح من معرة النعمان وسراقب وريف سراقب.. خلال الأيام التسع الماضية كان هناك أكثر من 50 ألف نازح اتجهوا إلى مناطق تعتبر أكثر أمنا على الحدود مع لواء إسكندرون وبعضهم وصل إلى مناطق الاحتلال التركي في عفرين.. والبعض يقول إن هناك تنسيقا بين روسيا وتركيا لاستمرار إغلاق الحدود ودفع المدنيين نحو “عفرين” لإحداث عمليات التغيير الديمغرافي التي يسعى لها “أردوغان”.. إمكانيات الجهات الإغاثية في إدلب ضئيلة جدا والأمر يحتاج إلى صرخة للاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية لإغاثة النازحين الذين لا يجدون حتى إمكانية استئجار منازل.. وكثير من هؤلاء النازحين هم بالأساس نازحين من ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: