مخيم الهول :نقل 21 طفلاً من أبناء داعش إلى مصر وفرنسا

نقلت الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا السبت 21 طفلاً يتيماً من أبناء عناصر داعش من مخيم الهول المكتظ بينهم فرنسيان سيتم ترحيلهما قريباً إلى بلدهما، وفق ما أفاد مسؤولون وكالة فرانس برس.

واليتامى الـ21، بينهم أجانب من جنسيات مختلفة من فرنسا وداغستان ومصر، هم من أصل 224 طفلاً يتيماً يقبعون في مخيم الهول، أكبر المخيمات الثلاثة التي تديرها الإدارة الذاتية ، ويؤوي نحو 68 ألف شخص بينهم آلاف الأجانب من نساء وأطفال من عائلات مقاتلي تنظيم داعش الأجانب.

وقال مسؤول العلاقات في المخيم جابر سيد مصطفى لفرانس برس إنه جرى نقل الأطفال إلى مخيم روج، الذي يؤوي أيضاً عائلات متطرفين أجانب، مشيراً إلى أن ذلك يعود إلى أن “الاهتمام بالأطفال اليتامى أفضل في مخيم روج حيث هناك مختصون” لرعايتهم، مشيراً إلى أن “مراكز الرعاية في مخيم الهول تفتقد إلى الكثير من الخدمات الأساسية للطفل”.

وبحسب وكالة فرانس برس فإن أطفالاً يرتدون ثياباً شتوية وقبعات صوفية تم نقلهم إلى مخيم روج في شمال شرقي محافظة الحسكة.

وقال مسؤول في مخيم الهول إن بين الأطفال الـ21 الذين تم نقلهم “طفلين فرنسيين يتيمين”، مشيراً إلى أنه سيتم تسليمهما إلى الدولة الفرنسية بعد نقلهما إلى روج بناء على طلب من باريس.

وتؤوي المخيمات الواقعة في شمال شرقي سوريا 12 ألف طفل وامرأة من عائلات الجهاديين الأجانب، غالبيتهم يقطنون في مخيم الهول.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: