مخاوف من إنشاء حزام عربي جديد في المناطق الكردية شرق الفرات ؟

تسعى تركيا من خلال انشاء المنطقة الآمنة في شرق الفرات إلى توطين اللاجئين السوريين في تلك المنطقة بعد ان يتم الانتهاء من المراحل الأخيرة من تشكيل المنطقة الآمنة.

وكانت القوات التركية والأمريكية  قد قامت بتسيير دوريات مشتركة في شرق الفرات بالتنسيق مع التحالف الدولي وبعلم من قوات سوريا الديمقراطية حيث صرح مصطفى بالي لـ الشرق الأوسط بأن الدوريات قد تمت بالتنسيق بشكل كامل بين تركيا والتحالف وقوات سوريا الديمقراطية.

وترى تركيا ضرورة توطين اللاجئين السوريين في المنطقة الآمنة شرق الفرات بحجة انهم يشكلون عبئاً على الاقتصاد التركي في وقت لا تلتزم فيه الاتحاد الأوربي بما وعد به من تقديم مساعدات لتركيا بشأن اللاجئين.

وبهذا الخصوص نبه” بدران جيا كرد” في تصريح له لـ الشرق الأوسط من السياسية التركية حول مشروع توطين اللاجئين واصفاً اياه بمشروع عنصري يهدف إلى إقامة حزام عربي جديد في المنطقة تمهيداً لتغيير ديموغرافي في المنطقة يخدم مصالح تركيا. مؤكداً ان تركيا تعتبر كل كردي خطراً على أمنها القومي .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: