مجهولون يغتالون أحد قادة فرقة الحمزة الموالية لتركيا في مدينة الباب

اغتال مجهولون أمس الأحد، ناجح تمرو المسؤول في الفرقة الثانية بالجيش الوطني في ظروف غامضة بمدينة الباب شرقي محافظة حلب.
وذكرت مواقع إعلامية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أن مجهولين أطلقوا النار على تمرو أمام منزله في المدينة، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، نقل على إثرها إلى مشفى المدينة، حيث توفي هناك.
وتضاربت الأنباء حول مقتل تمرو، ففي حين أشارت مصادر إلى مقتله أمام منزله، قالت صفحات أنه تم العثور على جثته داخل منزله بعد سماع أصوات عدة طلقات نارية، قبل أن يلوذ الفاعل بالفرار.
وذكر موقع “نداء سوريا”، أن الرصاصات التي استهدفت تمرو تحمل مواد سامة، موضحا أن شخصاً مجهولاً يحمل مسدساً مزوداً بكاتم صوت قام منتصف الليلة الماضية بإطلاق ست رصاصات على تمرو أثناء توجهه إلى منزله.
وقال “نداء سوريا” إن إحدى الرصاصات استقرت في القلب ما أدى إلى وفاته في المشفى، مشيراً إلى أن الطاقم الطبي في مشفى الباب أكدوا أن الرصاصة تحمل مادة “الزرنيخ” السامة..
كما يشغل تمرو  منصب مسؤول العلاقات العامة في فرقة الحمزة المنضوية ضمن صفوف الجيش الوطني الموالي لتركيا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: