مجموعة من كوادر منظمة (COD) الأمريكية تصل اقليم كُردستان لمراقبة الاستفتاء

e26668bd273aab90a91fe82ba419efdf_XL

قال عضو في منظمة امريكية، تعنى بمراقبة الانتخابات ان مجموعة من كوادر المنظمة وصلوا اقليم كوردستان، بغرض مراقبة الاستفتاء على استقلال كوردستان المقرر في الـ 25 من سبتمبر/ ايلول المقبل.

وقال برايان ميفورد ، ان “مجموعة من كوادر منظمة (COD) الأمريكية وصلت الى اقليم كوردستان، بهدف مراقبة الاستفتاء على استقلال اقليم كوردستان عن العراق”.

وأوضح ميفورد ان “منظمتنا خلال السنوات السابقة، راقبت 21 انتخابا، في أكثر من 8 دول”.

مستدركاً ، في تصریح لقناة كوردستان24 ، تابعته (فدنك) “لدينا تفاهمات مع المفوضية العليا للانتخابات وسنجتمع معهم للتباحث حول الاستعدادات لتنفيذ الاستفتاء”.

مضيفاً، بالقول ان “عملنا ينحصر في مراقبة الاستفتاء، ونأمل ان يتم إجراؤه بشكل ديمقراطي، وشفاف، وأن يكون  خاليا من الانتهاكات كي يكون مصدر ثقة لكافة الاطراف”.

وشكل اقليم كوردستان وفودا لمفاتحة العديد من العواصم في ملف الاستفتاء ، وقرر البرلمان الاوروبي ارسال مراقبين، لمراقبة استفتاء الاستقلال .

وكان رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في اقليم كوردستان ، كشف يوم الثلاثاء الماضي عن توقعهم وصول فريق امريكي الى اقليم كوردستان أواخر الشهر الجاري ، لمراقبة عملية الاستفتاء على الاستقلال   .

رئيس المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء،تابع بالقول ” ايجابية تقريرهم عن العملية سيكون لها تأثير على الاعتراف الدولي بنتائج العملية “.

كما أكد على ان عملية الاستفتاء ستنظم وفق المعايير الدولية، متوقعاً قدوم فرق دولية اخرى منها اوربية،ومعظمها ستصل اواسط أغسطس/آب ومطلع سبتمبر/ أيلول المقبلين.

مسروروكان مستشار مجلس امن إقليم كوردستان مسرور بارزاني قد أشار  أن الكورد نالوا القتل والتهجير والإبادة منذ تأسيس العراق وحتى تسعينيات القرن الماضي،مؤكداً إن سياسة العراق الواحد فشلت رغم أنها لم تكن تعمل في الأساس منذ نحو قرن، داعيا في الوقت نفسه واشنطن إلى دعم استقلال الكورد عن العراق.

حديث مسرور بارزاني هذا جاء في كلمة له خلال مؤتمر موسع نظمته صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية بالتعاون مع مؤسسة كوردستان24 للإعلام والأبحاث ، اليوم الجمعة ،  في الكونغرس الامريكي بواشنطن حول استقلال كوردستان تحت عنوان “اقليم كوردستان.. حليف استراتيجي لأمريكا في محيط ساخن” بمشاركة مسؤولين سياسيين وعسكريين واكاديميين امريكيين .

وانتقد بارزاني المعترضين على إجراء الاستفتاء بذرائع شتى ومنها أن الوقت “غير مناسب” لذلك، قائلاً “عندما تعرضت كوردستان لحملات الأنفال والقصف الكيميائي والابادة الجماعية ، لماذا لم يقل احد جينها إنه ليس الوقت الملائم لقتل الأبرياء؟” .

موضحاً”ليس هناك وقت مناسب (لاستقلال كوردستان)، إلا إذا تم اختياره من قبل الكورد أنفسهم “.

 .

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151