مجموعة مسلحة تستهدف سيارة تقل عدد من العمال في ريف السويداء

استهدفت مجموعة مسلحة صباح اليوم، سيارة تقل عدد من العمال من أبناء عشائر السويداء المهجرين الذين يسكنون في محيط بلدة أم ولد والحراك بريف درعا الشرقي.

وأفا تلفزيون سوريا  نقلا عن مصادرها أن الاستهداف تم بين قريتي الأصلحة وكناكر في ريف السويداء الغربي، حيث قامت العصابة بإطلاق النار على السيارة بعد رفض سائقها التوقف أثناء وضعهم لحاجز طيار بين القريتين بهدف سرقة السيارة.

وأوضحت المصادر أن شخصين أصيبا في الهجوم إصابة أحدهم خطرة، وهما غازي وياسر السعيفان من سكان بلدة جبيب وتم إسعافهما إلى مشفى السويداء.

وأشارت المصادر إلى العشائر البدوية التي تسكن في ريف درعا الشرقي استنفرت بعد الهجوم، وقاموا بوضع حواجز على الطريق المؤدي إلى محافظة السويداء وإطلاق عدة عيارات نارية باتجاه بلدة الأصلحة.

وكانت مجموعة مسلحة قد اعترضت في وقت سابق، طريق الشاب ياسر الوهبان من أهالي العشائر أيضا وقاموا بسرقة سيارته، وبعد تدخل معارفه تم استرجاع السيارة مقابل مبلغ مالي يقدر بـ 500 ألف ليرة سورية.

وفي الآونة الأخيرة ازدادت عمليات الخطف بين محافظتي درعا والسويداء، بالإضافة لازدياد عمليات سرقة السيارات وبيعها في كلا المحافظتين.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: