صدى الواقع السوري

مجلس سوريا الديمقراطية : زيارة السفير روباك للمنطقة هي رسالة طمأنة بأن أمريكا ستبقى لفترة زمنية غير محددة في سوريا

رحبت الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر بقرار بقاء الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا وفي المناطق الخاضعة لإدارة الكرد في شمال سوريا.

وجاء ذلك في تصريحات أمينة عمر أثناء اتصال هاتفي مع وكالة الحياة الإعلامية قائلة «إن زيارة ممثل وزارة الخارجية الأميركية السفير ويليام روباك تندرج في إطار الاستراتيجية الأميركية الجديدة بخصوص سورية ضمن الرؤية التي طرحها جيمس جيفري ومن أولوياتها القضاء على الإرهاب، وإخراج إيران من سورية ودعم حلفاء واشنطن وهي (قسد) الذراع العسكرية لمجلسنا وأن زيارة السفير روباك تبعث رسالة طمأنة للمجلس والأهالي في هذه المناطق وبأن أميركا ستبقى لفترة زمنية غير محددة في سوريا حتى القضاء على تنظيم داعش الذي ما زال يحتفظ ببعض الجيوب”.

وأضافت عمر إلى أن «روباك أعلن عن استعداد واشنطن لمواصلة مساعدة أهالي المناطق من أجل توفير الخدمات مثل الكهرباء والصحة والتعليم حتى يتمكن الأهالي من العودة إلى مناطقهم وتوفير الأمن والاستقرار في هذه المناطق بعد الدمار الكبير في البنية التحتية الذي لحق بهذه المناطق والفوضى بسبب وجود داعش”.

و لفتت عمر إلى “وجود مؤشرات على الأرض تدل على أن الولايات المتحدة باقية لفترة أخرى مثل التعزيزات العسكرية، وتوسيع المطارات والقواعد العسكرية، وإدخال شحنات جديدة من العتاد والأسلحة ”

وبخصوص المحادثات مع الحكومة السورية قالت عمر إن «الاجتماع الأول تمخض عنه تشكيل لجان لتطوير المحادثات وضمان استمرارها، وفي الجولة الثانية في 8 من الشهر الجاري تم تشكيل لجنة قانونية لمناقشة قانون الإدارة المحلية رقم 107 مع نظام الإدارة الديموقراطية المتبع في مناطقنا، ولكن لم يكن هناك تقدّم في المباحثات”

وأكدت عمر أن الطرفين أعربا عن «رغبتهما في مواصلة المحادثات حتى التوصل إلى حل مرض للطرفين ولا يوجد أي موعد محدد للاجتماعات المقبلة”.

والجدير بالذكر أن ويليام روباك ممثل الوزارة الخارجية الأمريكية ومستشار قوات التحالف الدولي زار بلدة الشدادي في جنوب الحسكة يوم السبت الماضي بعد زيارته الأخيرة لمدينة كوباني في شمال سوريا وصرح روباك أمام الصحفيين مؤكداً أن إخراج القوات الإيرانية من سوريا، يعد أولوية بالنسبة للولايات المتحدة واستراتيجية للمرحلة المقبلة.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: