صدى الواقع السوري

مجلس داريا: الكهرباء قريباً و جميع الأهالي سيعودون إلى منازلهم خلال أربعة أشهر

أكد رئيس مجلس مدينة داريا مروان عبيد أنه خلال أربعة شهور يمكن أن يعود جميع الناس إلى داريا ليصبح الدخول روتينياً إلى المنطقة وأن المواصلات ستعمل من نهر عيشة إلى داريا عند استقرار الأهالي في المنطقة.

وأوضح عبيد أن داريا تتألف من 13 مربعاً، وأنه عاد إلى داريا حوالي 2000 شخص فقط إلى المربع الأول القطاع (أ) أي حوالي 500 أسرة، بينما هو يتسع لـ 5000 أسرة ، منوهاً بأنه إلى الآن هنالك أنفاق للإرهابيين مملوءة بالألغام يتم تفجيرها بشكل يومي وحفاظاً على سلامة الأهالي، تم إيقاف دخول الأهالي مدة خمسة أيام، وأنه وخلال الأسبوع القادم سيُفتح المجال لدخول حوالي 500 أسرة أيضاً حيث تدخل 100 أسرة يومياً إلى المربع الأول بشرط أن تكون بطاقات الدخول بحوزتهم، وعند دخولهم يجب أن يكون لديهم ثبوتيات ملكية ودائماً ما يتم وضع أسماء الذين يجب أن يعودوا إلى مربعهم على صفحة البلدية.

وأضاف عبيد: لدينا مشروع تأهيل المدخل من قوس داريا إلى دوار الباسل بعقد قيمته مليار ل.س للمباشرة فيه، وأن الاعتماد المرصود لداريا حوالي 35 مليار ل.س رصد منه حتى الآن نحو 3 مليارات ليرة.

ومن جانبه مدير كهرباء الشركة العامة لريف دمشق خلدون حدى بيّن أن مشاريع صيانة الكهرباء في داريا تم تعهيدها بتكليف من محافظة ريف دمشق إلى الشركة السورية للشبكات وهم وعدوا منذ الأسبوع الماضي أن يتم تأمين الكهرباء في منطقة داريا.

ولفت حدى إلى أن هنالك تأخراً في العمل من قِبل الشركة السورية للشبكات أكثر من 6 أشهر، مضيفاً: قد تكون التبريرات التي يقدمونها للتأخير دقيقة ولكن هم عملياً لديهم استهتار في عملهم بكل المشاريع، وتوجد لجنة قانونية تعمل على حل هذه الأمور الآن.

بدوره مستشار المدير العام للشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات «السورية للشبكات» محمد القاطع أكد وجود الإشكال مع مديرية كهرباء محافظة ريف دمشق بسبب انتهاء العقد المتفق عليه لإنجاز العمل في منطقة داريا ولم يتم الإنجاز إلى الآن ورفضت مديرية كهرباء ريف دمشق التمديد للشركة السورية للشبكات، لافتاً إلى أن الذي أدى لتأخيرهم في الإنجاز هو الموافقات من الجهات المعنية للدخول وإجراء الصيانات في المنطقة. ولفت القاطع إلى أنه سواء حُلَّ الخلاف أم لم يُحل ولم يجدّد العقد من قِبَل مديرية كهرباء ريف دمشق فسوف تتم المباشرة بالعمل خلال الأسبوع المقبل.

وكشف القاطع أنه في 15/10/2018 يمكن أن تعود الخدمة الكهربائية إلى القطاع (أ) من منطقة داريا، وأشار القاطع إلى أنه يوجد 3 مراكز تحويل جاهزة 100% وستصلها الكهرباء، ولفت القاطع إلى أن داريا إلى الآن توجد فيها مناطق خطيرة وأماكن لا يمكن الدخول إليها بسبب الألغام، مبيناً أن الشركة السورية للشبكات من الممكن ألا تتعهد منطقة داريا كلها وأن ينتهي عمل الشركة عند إنجاز المربع الأول.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: