مجلس جرابلس العسكري ينسحب إلى جنوب نهر الساجور حفاظاً على أرواح المدنيين

#صدى_سوريا:

مجلس جرابلس العسكري

[highlight] مجلس جرابلس العسكري ينسحب إلى جنوب نهر الساجور حفاظاً على أرواح المدنيين [/highlight]

أعلن مجلس جرابلس العسكري التابع لقوات سورية الديمقراطية انسحابه إلى الضفة الجنوبية لنهر الساجور، شمال منبج، وذلك في بيانٍ رسمي صدر مساء اليوم، وقال المجلس إن الهدف هو الحفاظ على أرواح المدنيين

وفيما يلي النص الحرفي للبيان الذي وصل نسخة منه لـ “Vedeng” :

بعد المجازر التي ارتكبها طيران الاحتلال التركي والقصف الذي طال أهلنا المدنيين في قرى جنوب جرابلس والتهديدات التي اطلقتها الفصائل التابعة للاحتلال التركي باستمرار استهداف تلك القرى في حال بقاءنا فيها، فإننا في المجلس العسكري لجرابلس وريفها نعلن انسحاب قواتنا إلى خط جنوب نهر الساجور حفاظاً على أرواح المدنيين وحتى لا يبقى لهم أي مبرر باستمرار القصف على القرى والمدنيين، كما ننوه أن الكثير من أهلنا من تلك القرى نزحوا من قراهم إلى مناطق سيطرتنا وإلى منبج نتيجة عدم قبولهم العيش في ظل الاحتلال التركي والفصائل التابعة له

ويأتي هذا الإعلان بعد البيان الصادر عن وزارة الدفاع الأمريكية، الذي طالب بوقف الاشتباكات في المناطق غير الخاضعة لسيطرة داعش، ووصفت الوزارة تلك الاشتباكات بأنها “مثيرة للقلق العميق”، وأكدت عدم مشاركتها وعدم إشرافها وعدم قبولها بتلك العمليات، التي بدأها الجيش التركي بمشاركة من فصائل المعارضة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، تحت مسمى “درع الفرات

الجدير ذكره أن الطيران التركي قصف أمس قرية تقع جنوب جرابلس ما أدى لاستشهاد أربعة وعشرين مدنياً، حسب الإحصائيات الموثقة بالأسماء، ووردت مساء اليوم أنباء تتحدث عن استشهاد خمسة مدنيين بقصف على قرى بريف منبج بينهم ثلاثة أطفال

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: