مجزرة كوباني …. ذكرى أليمة تتجدد كل عام

يصادف اليوم ذكرى مجزرة أليمة راح ضحيتها المئات من الأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى أنهم كانوا ضحية للإرهاب

شكّل تحرير مدينة كوباني من براثن تنظيم داعش الإرهابي على يد قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع البيشمركة وبدعم من التحالف الدولي ضربة قوية في خاصرة تنظيم داعش وحليفتها الرئيسية في المنطقة المتمثلة بتركيا

فلم تتحمل تركيا التي تشكل القاعدة الخلفية لداعش انتصار الكرد على داعش وهزيمتهم شر هزيمة وقامت بتشجيع التنظيم الإرهابي بارتكاب مجارز بحق أبناء تلك المدينة من خلال تقديم الدعم وفتح الحدود لعناصر هذا التنظيم الإرهابي

ففي يوم 25/6/2015 هاجمت مجموعات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي قادمين من الأراضي التركية ومتنكرين بزي وحدات حماية الشعب الكردية كوباني وارتكبوا بحق أبناءها أبشع جرائم القتل مظهرين حقدهم الدفين والعميق

ورغم مضي خمس سنوات على هذه المجزرة التي راح ضحيتها شهداء من المدنيين والنساء والأطفال… فإن الكرد فب سوريا وخاصة في كوباني يستذكرون هذه المجزرة

ورغم هذه المآسي الحزينة والأليمة فإن الكرد في سوريا تابعوا المقاومة ضد الإرهاب وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي من إلحاق الهزيمة بهذا التنظيم الإرهابي ودحره وإسقاط عاصمته المزعومة ” الرقة” وشهد العالم خروج هؤلاء الإرهابيين وهم مستسلمين ومهزومين  على يد قوات سوريا الديمقراطية من الباغوز

قسم التحرير

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: