مجدّداً في درعا …اغتيال قيادي في صفوف ( فصائل المصالحة ) ضمن منطقة اللجاة

عبر إطلاق الرصاص عليه على اتستراد درعا – دمشق بين بلدتي تبنة ومحجة، عمد مسلحون مجهولون إلى اغتيال شخص من بلدة اللجاة، وكان القتيل “قائد مجموعة عسكرية” ضمن الفصائل المحلية في منطقة اللجاة بعد إجراءه لتسوية ومصالحة عقب سيطرة الحكومة السورية على المنطقة.

ووفقاً لأخر الإحصائيات التي تتعلّق بأعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران 2019 حتى يومنا هذا فقد بلغتْ 758 هجمة واغتيال، فيما وصل عدد الذين قُتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 498 قتيل

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: