مجدّداً ..عملية تبادل أسرى بين “الجبهة الوطنية للتحرير”و القوات الحكومية شمال شرق إدلب

أفادتْ مصادر موثوقة وشهود عيان بعملية تبادل أسرى تجري بين ما يسمى“الجبهة الوطنية للتحرير” وقوات الجيش السوري في تفتناز شمال شرق إدلب.

وبحسب المصادر فإن عملية التبادل جاءت بعد اتفاق جرى بين الوطنية للتحرير وقوات الجيش السوري يقضي بـ” إطلاق سراح ثلاثة عناصر من الوطنية جرى أسرهم من قِبل قوات الجيش في قرية القراصي في ريف حلب الغربي ضمن معارك دارت قبل أشهر قليلة.

مقابل إطلاق سراح الجبهة الوطنية لعنصر من قوات الجيش جرى أسره في المعارك الأخيرة ومواطنة معتقلة لدى الفصائل بتهمة التخابر مع الجهات الأمنية الحكومية وإعطاء احداثيات لمقرات ومواقع الفصائل، وتشمل العملية أيضاً جثتين لعناصر من حزب الله السوري، وهما من أبناء بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من أتباع الطائفة الشيعية.

والجدير بالذّكر أنّه وفي الـ16 من الشهر الجاري، جرتْ عملية تبادل أسرى جديدة بريف حلب الغربي، بين “هيئة تحرير الشام” وقوات الجيش السوري ، حيث أفرجت الأخيرة عن 4 مقاتلين (3 من تحرير الشام و1 من أحرار الشام) ممن كانت قد أسرتهم خلال معارك سابقة، وذلك مقابل إفراج تحرير الشام عن ضابط برتبة عقيد وعنصر آخر، وتمت عملية التبادل عند معبر دارة عزة غرب حلب.

 

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: