مجدّداً …الجيش السّوري يصعّد التوتر في درعا عبر تحشدات عسكرية متواصلة لقواته

أفادتْ مصادر ميدانية مطّلعة وشهود عيان بأن قوات الجيش السوري تستعد برفقة “الفرقة الرابعة والمخابرات العسكرية”، إلى شن حملة مداهمات في كل من المزيرب واليادودة وتل شهاب بريف درعا، حيث قامت بالتحشد عند منطقة الري بالقرب من بلدة المزيريب، بالتزامن مع ذلك وصلت رتل عسكري مؤلف من نحو 10 سيارات عسكرية إلى بلدة زيزون بريف درعا الغربي.

وفيما يتعلّق بمحافظة درعا أيضاً أقدم مسلحون مجهولون ، بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، على اغتيال شخص في بلدة جاسم الواقعة بريف درعا الشمالي، وذلك عبر إطلاق النار عليه في البلدة، قبل أن يلوذوا المسلحين بالفرار.

وبذلك، ترتفع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى يومنا هذا إلى أكثر من 627، فيما وصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 416، وهم: 113 مدنيا بينهم 12 مواطنة و12 طفل، إضافة إلى 187 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و74 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف الأجهزة الأمنية الحكومية من بينهم قادة سابقين، و23 من المليشيات السورية التابعة لـ” حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 19 مما يُعرف بـ” الفيلق الخامس”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: