مجدداً ..مسلحون يغتالون أحد عناصر الأجهزة الأمنية في ريف درعا

قام مسلحون مجهولون بإطلاق النار على أحد عناصر الأجهزة الامنية التابعة للحكومة السورية في ريف درعا الشرقي مما أدى إلى مقتله متاثراً بجراحه.

وافادت مصادر محلية أن عنصرا من  القوات الأمنية في  الحكومة السورية ببلدة الغازية فقد حياته بعد أن قام مسلحين بإطلاق النار .

وفي سياق متصل  فقد شهدتْ بلدة سحم الجولان بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي اغتيال ملازمٌ ضمن قوات الجيش السوري ، وذلك عبر إطلاق النار عليه  من قِبل مسلحين اثنين كانا يستقلان دراجة نارية ، يُذكر أن القتيل ينحدر من سهل الغاب بريف حماة ويتبع لمرتبات  “الفرقة الرابعة”.

ووفقاً لأخر الاحصائيات  فقد بلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران 2019 حتى يومنا هذا 720 هجمة واغتيال، فيما وصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 478.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: