متأثرًا بالظروف الاقتصادية العامة وسعر الذهب عالميًا…الذهب في سوريا يسجل أعلى سعر في تاريخه

سجل غرام الذهب في سوريا أعلى سعر في تاريخه، متأثرًا بالظروف الاقتصادية العامة وسعر الذهب عالميًا.

وبحسب ما نشرت “الجمعية الحرفية للصياغة وصناعة المجوهرات بدمشق“، عبر “فيس بوك” اليوم، الخميس 29 من تشرين الأول، بلغ سعر شراء غرام الذهب عيار 21 قيراط، 126 ألف ليرة سورية، وسعر المبيع 125 و500 ليرة.

وأمس سجل سعر شراء الغرام 125 ألفًا، وعلق رئيس “جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق” غسان جزماتي على السعر بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” المحلية، بأنه الأعلى في تاريخ البلاد، ولم يسبق أن وصل إلى هذا السعر.

وأرجع ذلك إلى ارتفاع سعر الأونصة الذهبية العالمية والتي وصلت إلى 1930 دولارًا، بسبب إقبال المستثمرين على شراء الذهب بقصد الإدخار.

وأشار إلى أن سعر الذهب يتأثر محليًا بسعر صرف الدولار في سوريا، إذ يسعر وفق سعر وسطي وبما يتناسب مع أسعار الدول المجاورة، لمنع التهريب.

وانخفضت مبيعات الذهب خلال تشرين الأول الحالي، ولم تتجاوز 20% من مبيعات الفترة ذاتها من العام الماضي، بسبب تأثيرات جائحة فيروس “كورونا المستجد”(كوفيد-19) الذي ألغى العديد من الفعاليات الاجتماعية التي تنشط أسواق الذهب خصوصًا الأعراس، وبسبب الارتفاع الكبير في أسعار جميع السلع والمواد والذهب من ضمنها.

وبحسب جزماتي، يتركز شراء الذهب على الادخار من ليرات وأونصات ذهبية وذلك لكونه الملاذ الآمن في فترة ارتفاع الأسعار والتقلبات بالأسواق.

ومنذ مطلع تشرين الأول الحالي سجل الذهب ارتفاعًا بنحو 10 آلاف ليرة سورية حين سجل سعره 116 ألف ليرة سورية للغرام الواحد عيار 21.

الباحث الاقتصادي مناف قومان قال لعنب بلدي في وقت سابق، إن ارتفاع سعر الذهب جاء بسبب انخفاض سعر صرف الدولار إلى الليرة السورية من الأساس، الذي وصل سعر صرف الدولار إلى ألفين و485 ليرة سورية للمبيع، وألفين و455 ليرة للشراء، بحسب موقع “الليرة اليوم“.

وأضاف قومان أن ارتفاع سعر أونصة الذهب في الأسواق العالمية يعد أحد أسباب ارتفاع الذهب في سوريا أيضًا.

ووفقًا لموقع “Gold Price” العالمي، المختص بأسعار الذهب، وصل سعر الغرام إلى 60 دولارًا و38 سنتًا أمريكيًا اليوم، الخميس 29 من تشرين الأول.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: