مبارك يكشف النقاب عن مفاوضات سابقة ويعتبرها بـ”الفرصة الضائعة” بين السوريين والإسرائيليين

قال الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، إنه شجع رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل، إسحاق رابين، على الدخول في مفاوضات مع السوريين.

وأضاف حسني مبارك في حوار مع صحيفة “الأنباء” الكويتية نشر يوم الأحد، أن السوريين والإسرائيليين تفاوضوا في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن السوريين كانوا متحفظين بشأن إطلاع مصر على تفاصيل المفاوضات.

وتابع قائلا: “لكن إسحاق رابين كان يبلغني بكل شيء”.

وصرح الرئيس الأسبق بأنه في يوم من الأيام، حضر إسحاق رابين إلى القاهرة الساعة الـ 7 صباحا، وقال له: “اتفقنا مع السوريين على كل شيء وسيتسلمون أرضهم.. لكنهم يرفضون فتح سفارات وإقامة علاقات.. وهذه النقطة الوحيدة التي تمكنني من الحصول على موافقة الكنيست”.

وأفاد بأنه بعد ذلك تم اغتيال رابين، وجاء نتنياهو وأغلق المسار مع دمشق، مشيرا إلى أن سوريا قالت إنه من الضروري تنفيذ ما سمي بـ “وديعة رابين”، لكن الفرصة كانت قد ضاعت وانتهت بطبيعة الحال، بحسبما جاء على لسان الرئيس المصري الأسبق.

المصدر: صحيفة “الأنباء” الكويتية

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: