مباحثات موسعة بين موسكو ودمشق حول التعاون الاقتصادي والمالي ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين

عقدت في موسكو أمس مباحثات موسعة بين ممثلين عن الحكومتين الروسية والسورية بشأن تعزيز التعاون الثنائي وتطوير التعاون الاقتصادي والمالي ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وجرت المباحثات في مبنى رئاسة مجلس الوزراء الروسي وترأسها عن الجانب الروسي نائب رئيس الوزراء يوري بوريسوف، الذي يشغل أيضا منصب رئيس اللجنة المشتركة السورية الروسية.

وعن الجانب السوري وزير شؤون الرئاسة االسورية  رئيس اللجنة السورية الروسية المشتركة منصور عزام.

وبحسب ما نقلتها وكالة روسيا اليوم تناولت المباحثات سبل تعزيز التعاون الثنائي بين الجانبين ووضع الاتفاقات ومذكرات التفاهم الموقعة بين دمشق وموسكو في وقت سابق موضع التنفيذ العملي إضافة إلى التحضيرات لانعقاد اللجنة الثنائية المشتركة هذا الشهر والتي ستتوج بتوقيع اتفاقية توسيع التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين المتوقع قبيل نهاية الشهر الجاري بدمشق.

وأكد الوزير السوري عزام أن هذه الجولة من المباحثات والنتائج التي توصلت إليها سيكون لها أثر كبير في رفع حجم التبادل التجاري وتشجيع الاستثمار المتبادل بين الجانبين السوري والروسي.

وأجرى الوفد السوري على مدى يومين مباحثات فنية في كل من وزارتي التنمية الاقتصادية ووزارة المالية مع مسؤولين اقتصاديين وتجاريين وماليين رفيعي المستوى بهدف تطوير العمل المشترك في جميع المجالات.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: