صدى الواقع السوري

مباحثات بين دمشق وموسكو لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والنفط والغاز

بحث وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك وعدد من ممثلي الشركات الروسية امس الجمعة سبل تعزيز التعاون وتنفيذ الاتفاقات الثنائية بين سورية وروسيا في مجالات الطاقة والنفط والغاز.

وقال غانم على هامش جلسات اليوم الثاني للمنتدى الدولي للطاقة في موسكو: طموحنا أن تتعزز علاقاتنا وخاصة في القطاع النفطي ونتمنى أن ترتقي إلى مستوى العلاقات التاريخية بين البلدين.

وأشار غانم إلى أهمية المنتدى الدولي للطاقة المنعقد في موسكو وخاصة لجهة المشاركين فيه من وزراء ومهتمين وشركات نفطية على المستوى العالمي فضلا عن مستوى الندوات والمحاضرات فيه.

بدوره قال نوفاك إن “علاقاتنا مع سورية تتسم بالودية منذ عشرات السنين وندعم الحوار الجاري بين بلدينا على أعلى المستويات ونعير اهتماما بالغا لإعادة إنعاش الاقتصاد السوري حيث تم التوقيع على خارطة الطريق في مجال الطاقة الكهربائية والنفط والغاز” مشيرا إلى ضرورة التحرك والمضي قدما من أجل تنفيذ هذه المشاريع.

وفي السياق ذاته بحث غانم مع ممثلي الشركات الروسية مسائل تطوير التعاون مع الجانب الروسي في مجال إجراء المسح والتنقيب والاستثمار واستخراج المواد الهيدروكربونية من النفط والغاز والثروة المعدنية في سورية.

حضر اللقاءات سفير سورية لدى موسكو الدكتور رياض حداد.

وفي مقابلة مع وكالة إعلام سورية ، في موسكو قال وزير النفط والثروة المعدنية: جرت على هامش المنتدى العديد من اللقاءات مع الشركات العاملة في القطاع النفطي التي تقوم بأعمالها في سورية من جانب الأصدقاء الروس لافتا إلى أن المنتدى يشكل منصة مهمة جدا لتبادل الآراء والأفكار في مجال الطاقة.

وأضاف غانم “منذ الخطوات الأولى للتحرير من قبل الجيش العربي السوري كان هناك خطة لإعادة تفعيل المنشآت النفطية وتم الدخول إلى المنشآت النفطية كافة وفق الخطط الموضوعة لدى وزارة النفط والثروة المعدنية والحصول على المنتج النفطي في كل المنشآت ونعمل على تطوير هذا القطاع بشكل تدريجي للوصول إلى ما كان عليه قبل الأزمة”.

ولفت غانم إلى المشاريع المشتركة التي ستساهم فعليا في إعادة تأهيل المنشآت النفطية ودخولها في الاستثمار وعودة هذا القطاع كما كان عليه قبل الأزمة.

وفي مقابلة مماثلة أوضح المهندس الجيولوجي سمير الأسد المدير العام للمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في سورية أنه تم خلال المشاركة في المنتدى الاطلاع على تجارب الدول الأخرى في مجال استغلال النفط والثروات المعدنية واكتساب الخبرات الجديدة.

ويشارك في المنتدى الدولي للطاقة في روسيا عشرون وزيرا والعديد من المديرين العامين ورؤساء شركات روسية وأجنبية عاملة في مجال الطاقة والنفط والغاز في أكثر من خمسين دولة في العالم وبمشاركة وفد سورية برئاسة وزير النفط والثروة المعدنية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: