ما هي شروط الولايات المتّحدة الأمريكية للعزول عن تطبيق قانون «قيصر» وتعليق العقوبات

أعلنت الولايات المتّحدة الأميركيّة تمسّكها بقانون ” قيصر ” وتطبيق الرئيس السوري بشار الأسد” للشروط التي حددتها سابقاً مقابل تعليق تنفيذ القانون والعقوبات المفروضة بموجبه.

وقال المبعوث الأميركي إلى سوريا “جيمس جيفري”: إن بلاده «ملتزمة بتقديم الدعم السياسي والدبلوماسي والمالي لضمان مساءلة النظام على جرائمه وتقديم الأدلة لمحاكمته في المستقبل».

وأشار جيفري خلال مشاركته في مؤتمر «بروكسل» الرابع للمانحين الدوليين إلى أن «العقوبات التي فرضتها بلاده مؤخراً على النظام السوري لا يمكن رفعها أو تعليق قانون “قيصر” قبل تنفيذ “الأسد” للشروط التي حددتها له واشنطن» حسب قوله، داعياً المجتمع الدولي إلى «الوقوف بحزم ضد التطبيع الدبلوماسي أو الاقتصادي مع دمشق ، قبل التوصل إلى حل سياسي في سوريا».

وبحسب ما جاء على لسان جيفري فإن الشروط تتمثل بـ «إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق دون عوائق، وضمان عودة النازحين بشكل آمن وطوعي، ومساءلة مرتكبي جرائم الحرب، إضافةً إلى وقف الغارات الجوية ضد المدنيين واستهداف المشافي والمنشآت الحيوية».

ودخل قانون «قيصر» في الـ17 حزيران / يونيو حيز التنفيذ، وينص على معاقبة داعمي الحكومة السورية الاقتصاديّين، وسط مخاوف حول تداعياته على المؤسسات السوريّة والمدنيين في سوريا، لا سيما مع الأوضاع الاقتصاديّة المتدهورة التي تعيشها البلاد وانخفاض قيمة العملة المحليّة، إذ تجاوز سعر الدولار في سوريا إلى حاجز الـ2500 ليرة سوريّة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك