ما حقيقة المساعي الروسية بإنشاء حكم ذاتي في الجنوب السوري برئاسة معاذ الخطيب ؟!

كشف مصدر معارض لصحيفة القبس الكويتية، أن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف عقد لقاءات سرية مع 10 شخصيات معارضة، بينهم الرئيس الأسبق للائتلاف معاذ الخطيب، وذلك لإقناع الخطيب بفكرة تشكيل حكومة في الجنوب السوري يكون صلبها المعارضة المعتدلة لإدارة هذه المنطقة كي لا تشملها العقوبات الاميركية.
قالت الصحيفة، إن سوريا بانتظار نتائج الانتخابات الأميركية كي تُحسم الأمور والصفقة التي يمكن تركيبها بين الأطراف الفاعلة في الميدان.
وبحسب مصادر للصحيفة، فإن روسيا تضع ثقلها لإيجاد حلٍ يناسبها ويضمن مصالحها قبل نهاية العام وقبل وصول إدارة جديدة إلى البيت الأبيض، كونها حتى الآن الخاسر الأكبر اقتصادياً، وتريد ان تضمن عائد استثمارها في الحرب السورية، كما قرر الروس تشكيل منطقة استراتيجية خالصة لها في الجنوب السوري (درعا السويداء والقنيطرة).
وترغب موسكو بالجنوب، لأن الروس والأميركيين يختلفون على جميع الملفات تقريباً إلا على أمن اسرائيل، وموسكو تحاول الاستفادة من هذا الأمر وأيضا من المصالحات والفيلق الخامس ليخلق منطقة تحت سيطرته يكسب من خلالها شخصيات معارضة وازنة، ويُظهر المنطقة على أنها خارج سلطة الاسد، وتحت قيادة معارضة معتدلة، وفي حال نجح فإنه سيعاود التفاوض على حل سلمي للأزمة السورية من بوابة الجنوب.
وتعمل روسيا على إبعاد الجنوب عن سلطة الأسد، بإزالة حواجز الفرقة الرابعة، وذلك للتخفيف من تداعيات عقوبات قيصر، حيث تنوي إعلانه منطقة خالية من الأسد مع تقوية الفيلق الخامس لبناء نموذج من الحكم الذاتي خارج سلطة الأسد.

المصدر :  وكالة الحدث

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: