ماهي أسباب توافد اللبنانيين إلى سوريا ؟

يتميز لبنان بأنه أصبح مركزاً للسياحة التجميلية  في العالم و يقصده سياح من مختلف الجنسيات لإجراء عمليات التجميل ,ورغم أن الأطباء اللبنانيين يعتمدون على أحدث التقنيات الموجودة في هذا المجال ,إلا أن هذا الأمر لم يمنع اللبنانيين من التوجه إلى سوريا طلباً للسياحة التجميلية والعلاجية، نظراً لتدني تكلفة العمليات والعلاج بالمقارنة مع لبنان.

ومع انتشار العيادات والمستشفيات الخاصة ومراكز التجميل في مختلف المناطق اللبنانية، إلا أن ارتفاع تكلفة العمليات التجميلية فيه دفعت العديد من اللبنانيين إلى إجراء العمليات في سوريا التي تشتهر بتدني الكلفة وبمهارة أطبائها. وأن هناك نسبة كبيرة من اللبنانيين الذين يجرون العمليات التجميلية في سوريا بحكم قرب لبنان على سوريا وبحكم الفرق الكبيرفي الأسعار بين الطب في لبنان والطب في سوريا.

ونفلت مصادر إعلامية أنه: “لا يمكن تحديد الأعداد ولكن هناك نسبة كبيرة من اللبنانيين يقدر أن تكون بين 30  إلى 50%، وهي ترتفع وتنخفض بين شهر وآخر  بحسب الأوضاع السياسية والأمنية، ولا يوجد إحصاءات واضحة في هذا المجال”.

وأن الأكثر طلباً بين العمليات هي عملية تجميل الأنف، تأتي من بعدها عمليات شد الوجه والأجفان والأذنين ، وعمليات تكبير وشد الصدر، و هناك طلب متزايد على عمليات الشفط بالإضافة إلى البوتوكس والفيلر وعلاج الترهلات البسيطة بالخيوط”.

والجدير بالذكر أن العمليات التجميلية في سوريا هي حديثة نوعا ما بالمقارنة مع لبنان التي تتواجد فيها الكثير من المشافي والعيادات الخاصة بالتجميل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: