ماكغورك خلال برقية تهنئة لقوات سوريا الديمقراطية: فخور جداً لعملي معكم و سأبقى إلى الأبد صديقاً لكم

أرسل المبعوث الرئاسي الأمريكي السابق لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، بريت ماكغورك، برقية تهنئة بمناسبة إعلان النصر العسكري على تنظيم “داعش” الإرهابي في حقل العمر النفطي بريف دير الزور.

وقرأ الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية، كبرئيل كينو، كلمة مكجورك على منصة الإعلان الرسمي للنصر العسكري على “داعش”.
وقال ماكغورك في مقدمة رسالته: “اليوم أكتب لكم بصفتي الشخصية  كمواطن من الولايات المتحدة الأمريكية لأشكر قوات سوريا الديمقراطية على بسالتها في الحرب ضد تنظيم داعش”.

وأضاف ماكغورك بأن التضحيات التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية لا تقدر بثمن وأنها جعلت من العالم مكاناً أكثر أماناً حيث قال:
“لقد ساعدتم لجعل العالم مكانا أكثر أمنا وقدمتم كثيرا من التضحيات وخسرتم أفضل المقاتلين الذين أعرف كثيرين منهم بشكل شخصي. أقدم خالص تعازي لأهالي المقاتلين الذين فقدوا حياتهم في الحرب ضد الإرهاب.”

وأكد المبعوث الرئاسي السابق إلى أن التنظيم الإرهابي يسعى إلى تجميع نفسه مجدداً في خلايا سرية ومن الضروري أن تعمل كافة الأطراف المعنية لمنعه من العودة وإنهاء خطره على المستوى الدولي والإقليمي.

وعبّرَ ماكغورك في ختام برقيته عن فخره بالعمل مع قوات سوريا الديمقراطية خلال فترتي الرئيس باراك أوباما، والرئيس دونالد ترامب وقال:
“فخور جداً لعملي معكم خلال فترتي الرئيسين باراك أوباما ودونالد ترامب. سأبقى إلى الأبد صديقاً مقربا لكم”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: