ماكرون : لن نسمح لتركيا باستغلال ورقة اللاجئين كي تملي علينا سياستنا في سوريا

بخصوص تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول فتح الباب أمام اللاجئين السوريين  إلى أوربا قال  الرئيس الفرنسي ماكرون في مدينة  ستراسبورغ ، إن أعداد المهاجرين  السوريين الذين يغادرون تركيا إلى اليونان تتزايد، وأنه “يدرك تماماً” ما تعانيه اليونان.

وقال ماكرون رداً على سؤال طرحه نائب يوناني: “أنت محق تماماً بالقول إن تركيا تستخدم  ورقة اللاجئين السوريين ك وسيلةً للضغط”، لكنه أَكد ضرورة التنسيق مع أنقرة.

وأضاف ماكرون “لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نسمح لضغوط تركيا أن تملي علينا سياستنا في سوريا”.

وكان الرئيس الفرنسي قال في خطاب ألقاه أمام الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في ستراسبورغ، إن دولاً أوروبية لا تزال تنتهك حقوق الإنسان الأساسية بعد مرور ثلاثين عاماً من انهيار جدار برلين، معتبراً تركيا مثالاً على ذلك.

ودعا ماكرون إلى اليقظة إزاء ما يجري في تركيا “أين تتراجع سيادة القانون، وتُطلق إجراءات قضائية ضد مدافعين عن حقوق الإنسان، وصحافيين، وأكاديميين”.

وعن انتقادات ماكرون في مجالي حقوق الإنسان وحرية التعبير، قال وزير الخارجية التركي  تشاوش أوغلو، إن “آخر دولة يحق لها انتقاد تركيا في القضيتين هي فرنسا، ورئيسها ماكرون”.

وتابع “ما دام السيد ماكرون متعاطفاً مع حرية التعبير والصحافة إلى هذا الحد، لماذا لم يسمح للصحافيين بالدخول إلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أثناء كلمته؟”.

وقال  أوغلو لوكالة الأنباء الرسمية التركية: “تطاول ماكرون على تركيا تجاوزٌ للحدود”، مضيفاً “أُشبه تصريحات ماكرون اليوم بديك يصيح وقدماه مغروستان في الوحل”

وبالذكر بالجدير أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في الشهر الماضي، إن تركيا قد تبدأ بالسماح للاجئين سوريين بالتوجه إلى أوروبا، إذا لم تتلق أنقرة دعماً دولياً إضافياً.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: