ماذا كان الهدف من زيارة شويغو إلى سوريا

شكلت زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى سوريا يوم امس الاثنين نقطة استفهام بالنسبة للعديد من المحليين والمهتمين بالشأن السوري فرأى البعض أنها زيارة عادية جاءت نتيجة العلاقات بين البلدين يرى البعض الآخر أن شويغو حمل معه رسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد بشأن التطورات الجديدة في المنطقة وخاصة العلاقة مع تركيا

معتمدين على مصادر تفيد على ان شويغو  عقد لقاء مطولاً مع الأسد بوجود اللواء علي مملوك مدير مكتب الأمن الوطني ووزير الدفاع العماد علي أيوب وناقش الاجتماع قيام تركيا باستخدام الطيران وقصف مواقع للجيش السوري وتدمير بنى تحتية سورية”.كما تناول الاجتماع وبحسب المصادر  موضوع التعديلات في بنود اتفاقية أضنة حيث افادت المصادر انه من الممكن  زيادة المسافة التي تتدخل فيها القوات التركية عسكرياً بزعم محاربة الإرهاب في داخل الحدود السورية إلى 30 كلم في حين كانت سابقا 5 – 10 كلم.

ومن الجدير ذكره هو أن تركيا على الرغم من توقيع اتفاقية مع روسيا تنص على وقف العمليات العسكرية في إدلب إلا انها تقوم بإرسال المزيد من التعزيزات العسكرية وإنشاء نقاط مراقبة جديدة في تلك المناطق مما يعزز الروايات التي تؤكد الأطماع التركية في الاراضي السورية وعدم الانسحاب منها

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: