ماذا تعرف عن مرض النقرس ( مرض الملوك )

#صدى-صحة:

default-article-img

 النقرس أو مـا يسمى بمرض الملـوك هو ذلك المـرض الناتج عـن حدوث خـلل في إخـراج حمـض  اليوريك  ( اليوريك أسيد ) من الجسم وذلك بسبب حدوث خلل في تمثيل البيورين نتيجة لعدم مقدرة الجسم على تحويل البيورين إلى أي شكل آخر يسهـل للجسم التخلص منه مما يؤدي إلى تجمع حمض اليوريك في الدم .

ويصاب بـه تلك الفئة مـن الناس التي تستهلك كمية كبيرة من الأغذية المحتوية على البيورين والغنية بالدهون ويؤدي توضع البلورات الـدقيقـة في المفاصل والأنسجـة المحيطة لحدوث داء النقرس ويصاحب هذا المرض مجموعة مـن الأعراض الجانبية مثل: التهاب المفاصل وحصوات الكلى ، ويعالج عن طريق استخدام الأدوية والمضادات الحيوية مثل : الكولشيسين Colehicine الألوبيرينول Allopurinol ، البروبنسيدProbenecid ، وغيرة من الأدوية الأخرى بالإضافة إلى التقيد بحمية خاصة لهذا المرض تكون قليلة البيورين ، معتدلة البروتينات وقليلة الدهون .

أن المستوى الطبيعي لحمض اليوريك في الدم هو بين 3-7 ميلغرام من الديسيليتر الواحد ، بينما الأشخاص المصابون بالنقرس يكــون مستوى حمــض اليـوريك عندهـم أكثر مـن 7ميلغرام / ديسيليتر وقــد تصل النسبة إلى 20 ميلغرام / ديسيليتر .

يمكن إنتاج حمض اليوريك من خلال استقلاب الحمض النووي كما أن الجسم يستطيع أن يصنعه من مركبات بسيطة مثل ثاني أكسيد الكربون ، الأستيك أسيد ، والجلايسين ، ولذلك فإن أي مادة تحتوي على هذه العناصر مثل  الكربوهيدرات ، الدهون ، البروتينات ، يمكن أن تزيد من إنتاج حمض اليوريك ، كما يحدث إنتاج اليوريك أسيد في حالة الصيام الطويل نتيجة تحطم الخلايا. 

·       يوجد أنواع لمرض النقرس مثل :

1-التهاب المفصل النقرس الأولي ( Primary Gouty Arthritis)

2- النقرس الثانوي ( Secondary Gout )

3-النقرس الكاذب ( Pseudogout

4-داء الأباتيت ( Apatite Disease ) 

هناك عدة عوامل وأسباب تتسبب في إفراز الجسم لكمية زائدة من حمض اليوريك والإصابة بمرض النقرس أهمها:-

-شرب الكحول

-السمنة والوزن الزائد

-قلة النشاط والحركة

-الوراثة حيث تلعب الجينات الوراثية دوراً للإصابة بالمرض

-عدم علاج صضغط الدم المرتفع

-الحالات المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع نسبة الكولسترول والدهنيات

-التقدم في العمر

-الإفراط في تناول البروتينات والدهنيات

ومن الأغذية التي قد تفيد في علاج مرض النقرس والتخفيف من التهابات المفاصل عصير الليمون-الأناناس-عصير العنب –التفاح –الخيار-الكراث-الفجل-الكركدية-عصير الكرفس-شرب نقيع الجرجير ومنقوع الزنجبيل .

إن الأشخاص المصابون بمرض النقرس يجب عليهم تجنب تناول أغذية غنية بالبيورين مثل اللحوم وأعضاء الحيوانات كالكبد ، الكلى ، المخ ، الحلوات ،( البنكرياس )، السردين ، الأنشوجة ، ويستحسن عدم تناول وجبات كبيرة ودسمة خاصة في ساعات متأخرة من الليل لمنع حصول الحصوات ومحاولة تقليل تناول الدهون الى حوالي 60 غرام باليوم لأنها تزيد من مستوى حمض اليوريك وتعيق إفرازه من خلال الكلى مع محاولة تقليل تناول أغذية غنية بالبروتينات بحيث لا تزيد كمية البروتين عن 1غرام / 1كغم من وزن الجسم في اليوم الواحد أي بمعدل 70-80 غرام باليوم.

 ومن الضروري زيادة كمية السوائل والماء المتناولة يومياً بحيث لا تقل عن 3 ليتر باليوم للمساعدة على التخلص من حمض اليوريك لوقاية الكلى من التلف ومنع الإصابة بالحصوات الكلوية مع ضرورة المحافظة على الوزن المثالي للجسم حيث أن السمنة يمكن أن تكون سبب من أسباب المرض وتخفيض الوزن في حالة السمنة يساعد على تقليل مستوى حمض اليوريك  في الدم مع ضرورة إنقاص الوزن بشكل تدريجي لأن إنقاص الوزن بسرعة يؤدي إلى ارتفاع مستوى حمض اليوريك مع ضرورة معرفة أن الاعتماد الطويل على النظام الغذائي الخاص بمرض النقرس قد يؤدي إلى نقص في كمية الحديد المتناولة

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: