ماتتْ الإنسانية …جريمة وحشية بحق طفل تهز الساحل السوري

هزت الأوساط السورية جريمة بشعة بحق طفل عمره تسع سنوات في مدينة القرداحة في الساحل السوري جراء تعذيب وحشي بسيخ كي وأدوات حادة من قبل والده وزوجته.

وكشفت وزارة الداخلية السورية، ملابسات جريمة قتل الطفل على يد ذويه في ريف اللاذقية وأساليب التعذيب التي كان الأب يمارسها على ابنه.

وذكرت الوزارة أن الطفل حمزة، وصل إلى أحد المشافي مفارقا الحياة وعلى جسده آثار تعذيب وكدمات.

وبدأت دوريات الأمن الجنائي التحقيق والتحري لمعرفة ملابسات الجريمة ، فيما أفاد والد الطفل في البداية بأن سبب الكدمات على جسد ابنه هو سقوطه عن سطح المنزل.

وبالبحث والتحري، تم التأكد من خلال الجيران ومدرسة الطفل، أنه كان يتعرض للضرب المبرح من والده وزوجة والده بشكل دائم، وبناء على ذلك، تم القبض على الأب وزوجته، اللذين اعترفا بما نسب إليهما من تهم تتعلق بالحادثة.

وعن سبب قيام الأب بتعذيب ابنه، زعم أنه كان يضربه نتيجة سلوكه غير الجيد ضمن المنزل وتسببه بالفوضى وتمزيق أثاث المنزل، بحسب ما كانت تخبره به زوجته. وصادرت دوريات الأمن أدوات التعذيب التي عثر عليها في منزل والد الطفل وهي: حبل، عصا غليظة مدببة مليئة بالبراغي في مقدمتها هراوة، وسيخ للكي كان يقوم الأب بتسخينه وكي ابنه.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: