“مأساة اللاجئين السوريين “في بيان لمجلس سوريا الديمقراطية

استنكر مجلس سوريا الديمقراطية اليوم في بيانٍ له ما يحدث للسوريين في مخيمات اللجوء ومايتعرضون  له من برد وجوع، كما طالب البيان المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية بحماية النازحين واللاجئين السوريين من التشرد والجوع والبرد وجاء في نص البيان الذي تلقت فدنك نيوز نسخة منه مايلي: .

يعجز العالم عن تفسير قدرة السوريين على المقاومة للظلم والاستبداد وقهر الطبيعة وقسوتها من برد وجوع وتشرد وضياع، ولكن العالم المحيط يساهم في زيادة المعاناة ومرارة القسوة بتقاعسه عن القيام بواجبه الكامل وسكوته على مصائر نازحي السوريين ولاجئوها تجاه ما يلاقونه من ضيم وظلم وقسوة.
إننا في مجلس سوريا الديمقراطية نشعر بالأسف وفي الوقت نفسه نستنكر تجاه ما يحدث في مخيمات اللجوء وفي مجاهل البلاد للسوريين، ونشعر بالألم لمعاناة الشيوخ والأطفال والنساء، وبالمرارة حينما نرى طفلا تجمد من البرد، أو نرى النار تلتهب بجسد امرأة لم تجد ما تطعم أطفالها فأشعلت النار في نفسها.
إننا ومن موقع المسؤولية الوطنية السورية نطالب المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية والدول القادرة والأفراد الغيورين على الانسانية وعلى أبناء شعبهم السوري أن يساهموا بحماية النازحين السوريين ولاجئي سوريا من آفات الظلم والقهر ومن معاناة التشرد والجوع والبرد بكل ما يملكون من قدرات وعبر اطلاق المبادرات الاسعافية وتقديم المساعدات المستعجلة. كما نطلب القطع على كل جهة تبغي تسييس قضية اللاجئين والنازحين السوريين واستخدامهم في تهديد أمن واستقرار بلدان المنطقة أو العالم.
قياساً للمستوى المتقدم من الأمن والاستقرار المتحقق فقد تقدمت الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا قبل أكثر من عامين بمبادرة لاستقبال كل نازحي سوريا بمساعدة ودعم من الأمم المتحدة. والمخيمات التي ترعاها الادارة تكاد تكون بجهد ذاتي وبرعاية محلية. ومازالت بيوتنا ومناطقنا مفتوحة أمام عودة اللاجئين والنازحين لنتقاسم معهم لقمة الخبز ونحتضن آلامهم ونشاركهم بما نستطيع من امكانيات، ونقدم لهم العون والحماية والأمان، ونسعى مع كافة الاطراف المعنية لتحقيق ذلك بأسرع وقت عبر التواصل مع أهلنا في مواقع المعاناة والضرر للتنسيق حول ذلك.

14 كانون الثاني 2019
مجلس سوريا الديمقراطية/ مسد

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: