لوقف عمليات التهريب.. الجيش اللبناني يغلق معبرين غير شرعيين بين لبنان وسوريا

أعلن الجيش اللبناني إغلاق معبرين غير شرعيين بواسطة السواتر الترابية، مشيرا إلى أنه كان يجري استخدامهما في عمليات التهريب غير الشرعية بين لبنان وسوريا.

وذكر الجيش اللبناني -في بيان اليوم -أن المعبرين يقعان في منطقة الهرمل (بمحافظة بعلبك الهرمل -شمالي شرق البلاد) وأن وحدات القوات المسلحة اللبنانية أقامت سواتر ترابية في سبيل إغلاقهما لمنع عمليات التهريب.

وكثفت القوات المسلحة اللبنانية في الآونة الأخيرة من عمليات مراقبة وضبط الحدود، وشنت حملات موسعة لإزالة الجسور والمعابر غير الشرعية التي أقامها المهربون لاسيما في القرى الحدودية المتداخلة بين لبنان وسوريا، كما أقام الجيش اللبناني سواتر ترابية كبيرة في عدد من النقاط التي تبين أنها تستعمل من قبل المهربين في العبور بين البلدين وتهريب البضائع والمنتجات.

وكان المجلس الأعلى للدفاع في لبنان قد قرر مؤخرا تكليف الجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية تشديد المراقبة على المناطق الحدودية للبلاد، لضبط عمليات تهريب البضائع، و التوجيه بإغلاق جميع المعابر الحدودية غير الشرعية، إلى جانب وضع خطة شاملة لاستحداث مراكز مراقبة عسكرية وأمنية وجمركية على الحدود.

ويتكبد الاقتصاد اللبناني خسائر كبيرة جراء عمليات تهريب البضائع التي تجرى من خلال المعابر الحدودية البرية غير الشرعية مع سوريا، حيث تم مؤخرا رصد تهريب كميات كبيرة من المحروقات لاسيما المازوت والقمح من لبنان إلى سوريا.

ويعاني لبنان من تدهور مالي واقتصادي غير مسبوق في تاريخ البلاد، فضلا عن نقص حاد في احتياطات الدولار الأمريكي الذي أصبح يقتصر توفيره من قبل مصرف لبنان المركزي على استيراد المحروقات والقمح والأدوية فقط، بوصفها السلع الاستراتيجية التي لا غنى عنها.

وأكد سياسيون لبنانيون بارزون في الآونة الأخيرة، لاسيما رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس الحكومة السابق زعيم تيار المستقبل سعد الحريري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وآخرون، أن المعابر الحدودية غير الشرعية تستنزف الاقتصاد اللبناني والكتلة النقدية الضئيلة من العملات الأجنبية لدى البنك المركزي، سواء بتهريب القمح والمحروقات إلى سوريا، أو بتهريب بضائع ومنتجات زراعية وصناعية وغذائية من سوريا إلى لبنان وبيعها في السوق اللبناني بأسعار تقل نحو 50% عن السلع محلية الصنع على نحو يلحق ضررا شديدا بالصناعة والزراعة الوطنية

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: