لواء ” مغاوير أرطغرل ” يتبنى اغتيال القيادي “شرفان درويش” في منبج ويتوعد جميع قيادات وحدات حماية الشعب

تبنى لواء يطلق على نفسه ” مغاوير أرطغرل ” في بيان له عملية اغتيال القيادي في الوحدات الكردية  ” شرفان درويش” في مدينة منبج، يوم الجمعة الماضي.

وقال اللواء في بيان نشره على مواقع التواصل الاجتماعي الذي تضمن ما يلي ” تمكنت إحدى مجموعات لواء مغاوير أرطغرل الأمني من اغتيال الناطق باسم مجلس منبج العسكري شرفان درويش ، في مدينة منبج بريف حلب الشرقي”، حسب ما جاء في البيان.

وتوعد اللواء في بيانه “جميع قيادات الصف الأول في الوحدات الكردية بعمليات نوعية قادمة ”

وبحسب مصادر فدنك نيوز تعرض الناطق باسم مجلس منبج العسكري “شرفان درويش”، لمحاولة اغتيال يوم الجمعة 22-3-2018م، في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، حيث تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين، أُصيب على إثرها بجروح بالغة، وأُسعف إلى المستشفى، دون الكشف عن مصيره , أو التعليق بصحة هذا البيان أو نفيه حتى الآن.

والجدير بالذكر أن المركز  الإعلامي التابع لقوات سوريا اليمقراطية لم يعلق على محاولة الاغتيال تأتي بعد 10 أيام من اغتيال عضو مجلس سوريا الديمقراطية “عمر علوش “في مدينة تل أبيض.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: