لندن تطالب بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول إدلب

في ضوء العمليات العسكرية التي تشهدها إدلب بين الجيش السوري والفصائل المسلحة وما نتج عنه من حركة نزوح وهروب للمدنيين طالبت بريطانيا اليوم حسب ما ذكرته وكالة تاس الروسية مجلس الأمن بعقد جلسة حول التطورات التي تحدث في إدلب
وبحسب المصدر فأن واشنطن وافقت على ذلك وكذلك فيتنام التي تترأس مجلس الأمن في الدورة الحالية

وتشهد مدينة إدلب منذ اسبوعين هجوماً واسعاً للجيش السوري على الفصائل المسلحة الموجودة فيها واستطاع الجيش السوري تحقيق المزيد من التقدم الميداني في أغلب الجبهات على حساب الفصائل المسلحة وتمكنت من استعادة بلدة جرجناز الاستراتيجية الهامة ومناطق أخرى عديدة كما حاصرت اغلب نقاط المراقبة التركية

ومن الجدير ذكره ان تركيا تعهدت في سوتشي بحل هيئة تحرير الشام ( جبهة النصرة سابقاً ) المنتشرة في إدلب والمصنفة على قوائم الإرهاب الدولي ورغم ذلك فإن تركيا لم تلتزم بوعودها .

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: