للمرّة الثانية في أقلّ من إسبوع…العثور على ثلاث جثث لعناصر إيرانية في مدينة ديرالزور

عُثر، ليل أمس الأربعاء، على ثلاث جثث تعود لعناصر من المليشيات الإيرانية، قتلوا داخل الأحياء المدمرة بمدينة دير الزور شرقي سوريا.

وفي التفاصيل : تم العثور على جثث ثلاثة عناصر من ميليشيا “زينبيون” الإيرانية، ملقية بالقرب من دوار “غسان عبود” داخل مدينة ديرالزور.

وأوضحتْ المصادر أن «الجثث كانت مكبلة الأيادي وعليها آثار تعذيب،  ووجدت في حفرة داخل مشتل قديم للزهور ».

وعقب اكتشاف الجثث استقدمت المليشيات الإيرانية  دورية كبيرة إلى المكان، ووضعت الحواجز وبدأت بتفتيش المدنيين.

وسبق أن عُثر يوم الاثنين الماضي، على جثة المدعو “علي البارودي” داخل نقطة حراسة في حي الصناعة بمدينة ديرالزور.

و”البارودي” هو واحد من عناصر ميليشيا حزب الله اللبناني، ووجدت جثته مكبلة اليدين والرجلين وعلى جسده العديد من الطعنات بالسكاكين.

وتشهد مناطق سيطرة الحكومة السورية في محافظة ديرالزور، صراعات بين المليشيات الإيرانية من جهة والروسية من جهة أخرى، وحدثت في الآونة الأخيرة صدامات ومواجهات بين الطرفين.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: