صدى الواقع السوري

لقاء خاص لـ VEDENG مع “صلاح خلف برو “القيادي في حزب P.Y.D.K.S “يكتي “

#صدى_الكُرد:

صلاح خلف برو

[highlight] لقاء خاص مع “صلاح خلف برو “القيادي في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا “يكتي “ [/highlight]

إعداد : بلند روج

في لقاء خاص لـ Vedeng مع القيادي في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا “يكتي ” اجاب المهندس صلاح خلف برو على  السؤال الذي طرحنا عليه حول موقف حزبكم من النظام الاتحاد الفيدرالي في سوريا بشكل عام .
[highlight] اجاب الاستاذ صلاح قائلا : [/highlight]

بعد دخول الحرب في سوريا عامها السادس بين المجاميع المسلحة من كل حدب وصوب ،وخاصة المجاميع التكغيرية الإرهابية كتنظيم الدولة الإسلامية “داعش ” و جبهة النصرة ،والآن ما تسمى جبهة فتح الشام ،وسيطرتها على مساحة واسعة من الأراضي السورية ،وكذلك النظام الذي لم يبخل على السوريين من استخدام القوة المفرطة ،وبإستخدام كافة الأسلحة بحق السوريين بات الشعب السوري يعاني من سياسة القتل والتشريد وعذابات المهجر . فمن هنا كثرت الأحقاد بين مكونات الشعب السوري الطائفية و العرقية … الخ.وقوات سوريا الديمقراطية تسيطر على حوالي 20ه/ه من مساحة سوريا الآن فنحن آمام لوحة سورية مقسمة فعليا على أرض الواقع بين مختلف الفصائل المسلحة .من جهتنا نرى بأن النظام الاتحادي “الفيدرالي ” الحل الأنسب لسوريا المستقبل ليتمتع كافة مكونات الشعب السوري بالأمن والأمان .
[highlight] — هل انتم راضون من موقف الإئتلاف السوري لقوى الثورة المعارض من القضية الكردية . [/highlight]
اجاب قائلا : الأئتلاف السوري المعارض موجود في تركيا ترسم سياستها في المطابخ التركية ،كما انه معروف لدى عامة الناس بإن المجاميع الإرهابية دخلت الى سوريا من البوابة التركية ،وهناك دعم وتأييد واضح لتلك الجماعات من قبل الساسة الأتراك ،ودخولهم على المشهد السوري منذ اندلاع الثورة في سوريا أساءت للشعب السوري قبل غيره ،وكذلك عداءها المعلن للشعب الكردي في سوريا على طول الخط و التصريحات المسمومة لكبار قادة الإئتلاف والمحسوبين عليهم بحق الشعب الكردي .ناهيك عن غياب مشروع وطني جامع ومنصف لكا السوريين .
بات الإئتلاف اليوم بعيد كل البعد عن الشعب السوري بشكل عام ،والشعب الكردي بشكل خاص .
[highlight] — عرف عن حزبكم بالمبادرات العديدة لتوحيد الصف الكردي ،ما هي جهودكم لتوحيد الصف الكردي في سوريا [/highlight]
—- نحن في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا “يكتي ” ملتزمون بالمبادرات لتوحيد صفوف الحركة الكرديو في سوريا لأنها من نهج وسياسة حزبنا ،ونعتقد من جانبنا بأن سياسة التبعية والأملاءات خاطئة وفاشلة تماما ،وكذلك سياسة الأستعلاء والتفرد خاطئة أيضا .فلأبتعاد عن النظرة الحزبوية الضيقة ، والأعتماد على السياسة الواقعية تنطلق من مصالح الشعب الكردي في سوريا خاصة بأننا محاطون بالمخاطر العديدة من اعداء الشعب الكردي ،فعلينا جميعا التكاتف ورص الصفوف حول الإنجازات والبطولات التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية QSDو وحدات حماية الشعب والمرأة YPGوYPJ.
ولعل آخر مبادرة لدينا .تم تشكيل لجنة من قبل التحالف الوطني الكردي وحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا للتباحث والتشاور مع جميع الأطراف الكردية لعقد اجتماع عام وفي مدينة قامشلو .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: