لضبط الأمن ولمنع حدوث أعمال إرهابية إجراء جديد للإدارة الذاتية ضمن مخيم الهول

أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ،اليوم الأربعاء ،وفق بيان رسمي، بأنها ستقوم بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وبالشراكة مع قوات التحالف الدولي بعملية تحديد وتسجيل بيانات ومعلومات النساء من زوجات أعضاء تنظيم داعش (المهاجرات)  في مخيم الهول ، وذلك  لضبط الأمن وايجاد حل للوضع المعقد في المخيم ولمنع حدوث أعمال ارهابية في المنطقة والعالم.

وجاء في بيان الإدارة الذاتية بهذا الخصوص :

إن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والتزاماً منها بالإسهام والاستمرار في ترسيخ الأمن والسلم الدوليين، ومن خلال قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن الداخلي وبالشراكة مع قوات التحالف الدولي ستقوم بعملية تحديد وتسجيل بيانات ومعلومات النساء من زوجات أعضاء تنظيم داعش ممن يسمون أنفسهم ب “المهاجرات” في مخيم الهول؛ الذي يعد أخطر مخيم في العالم نظراً لوجود أعداد كبيرة من منتمي تنظيم داعش الإرهابي وأطفالهم فيه.

يأتي هذا الإجراء التزاماً منا في أداء مسؤولياتنا في ضبط الأمن وكذلك لمنع أعمال إرهابية في المنطقة ودول العالم.

جمع البيانات اللازمة أيضاً تأتي من أجل تحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية داخل مخيم الهول، وكذلك من أجل إخطار البلدان الأم لقاطني المخيم ودعوتهم لكي يقوموا بواجبهم لتقديم الدعم اللازم، كذلك إيجاد حل مناسب للوضع المعقد في المخيم المذكور مع وجود أعداد هائلة من النساء والأطفال.

في هذا الإطار الإدارة الذاتية وأجهزتها العسكرية والأمنية المختصة ملتزمة باحترام حقوق الإنسان والمواثيق والعهود الدولية، وعليه فإن عملية جمع المعلومات داخل المخيم ستتم وفق القوانين المتبعة، ودون اللجوء إلى الإكراه ضد أي من قاطني المخيم على اختلاف جنسياتهم.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: