لدفع التسوية السياسية في سوريا .. موسكو تفتح قنوات حوار مع واشنطن

كشفت صحيفة الشرق الاوسط أن موسكو تسعى إلى فتح  قنوات أخرى تحاول إحياء النقاشات حول الملف السوري مع واشنطن.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط أن الأوساط الدبلوماسية الروسية فتحت قنوات حوار مع الأميركيين، وعقدت خلال الشهر الأخير وحده جلستي محادثات على مستوى الخبراء ومسؤولين بارزين.

وأكدت الصحيفة نقلاً عن مصادر روسية فإن لدى موسكو تحركات هادئة بعيدة عن الأضواء في عدد من الملفات، بينها مساعٍ لوضع منطلقات أساسية مشتركة للتحرك مع واشنطن لدفع التسوية السياسية في سوريا، وفي الوقت ذاته محاولة حشد تأييد لرفع جزئي أو كامل للعقوبات عن الأسد وحكومته  في دمشق، بتحضيرات تقوم بها موسكو للاستحقاق الأهم بالنسبة إليها، والمقصود اجتماع اللجنة الدستورية في 24 من الشهر المقبل.

وتابعت الصحيفة، أن لدى موسكو أولوية في سوريا حاليا، وهي إنجاح اجتماع اللجنة الدستورية وتحويله إلى نقطة انطلاق لدفع عملية تنفيذ القرار 2254، وكان لافتاً أن دبلوماسيين أكدوا على أهمية التطبيق الكامل للقرار الدولي، لكن أهمية العمل على إنجاح اللجنة الدستورية لا تقتصر على كون هذا أحد عناصر القرار الأممي، بل في ترسيخ آلية التفاوض بين الطرفين في الملف الدستوري، لتمتد لاحقاً إلى عناصر التسوية الأخرى.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: