لجنة الطوارئ المشكلة من قبل الإدارة الذاتية تتخذ الإجراءات الأمنية لحماية المحاصيل الزراعية من الحرائق

أكدت لجنة الطوارئ المشكلة لحماية المحاصيل الزراعية أن الإجراءات الأمنية ستكون في أشدها، وفي مستويات عالية، ودعت الفلاحين إلى ضرورة التعاون مع القوى الأمينة لحماية المحاصيل الزراعية من الحرائق.

وبحسب وكالة هاوار الإعلامية تناول اجتماع عقد اليوم في مجلس مقاطعة قامشلو، الإجراءات الاحترازية قبل بدء موسم الحصاد، ولتلافي حدوث حرائق كالتي حدثت العام المنصرم، وذلك بمشاركة لجنة الطوارئ المؤلفة من قوى الأمن الداخلي، قوات حماية المجتمع، لجنة البيئة والبلديات في مقاطعة قامشلو واتحاد الفلاحين.

التهمت النيران العام المنصرم ما يقارب 4 آلاف هكتار من محاصيل القمح والشعير وغيرها، ولتلافي حدوث تلك المأساة أوكل مجلس مقاطعة قامشلو لجنة الطوارئ مهمة حماية المحاصيل.

وستنظم قوات حماية المجتمع بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي، دوريات على مدار 24 ساعة لحماية المحاصيل الزراعية، وستشدد أكثر حول الحقول التي زرعت بالقرب من الحدود السورية التركية .

الممثلون عن القوى الأمنية أكدوا أن الإجراءات الأمنية ستكون في أشدها وفي مستويات عالية، ودعوا الفلاحين إلى ضرورة التعاون مع القوى الامنية لحماية المحاصيل الزراعية.

, قالت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة قامشلو بروين يوسف” تم التنسيق بين مجلس المقاطعة ولجنة الطوارئ، ثم اتخذنا بعض التدابير برش المبيدات لقتل النباتات الضارة قبل قدوم الموسم”.

وتابعت” في المرحلة الثانية يتم إعداد الاحصائيات وتجهيز الاطفائيات، وفي المرحلة الثالثة يتم تحضير الحصادات والأخذ بعين الاعتبار تحضيرات الفلاحين ومدى تجهزهم لهذه المرحلة وتقديم الإمكانات للأهالي كتقديم المازوت وتجهيز وتأهيل  الطرقات  ومعرفة أرقام  الإطفائيات”.

وذكرت بروين بحراق العام الماضي “تعرضنا لحرائق هائلة خلال العام المنصرم، منها حرائق مفتعلة، وحرائق بفعل العوامل الطبيعية، ولتلافي حدوث هذه الحرائق، أولينا أهمية كبيرة من ناحية حماية المحاصيل وذلك بالتعاون مع عدة جهات”.

وناشدت الأهالي بضرورة التعاون معهم لحماية أراضيهم من الحرائق.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: