لجنة التحقيق الدولية تطلب تأجيل تقديم تقريرها للأمين العام

أرجأت لجنة التحقيق الدولية الداخلية التابعة للأمم المتحدة تقديم تقريرها إلى الأمين العام، التي باشرت به في 30 من أيلول 2019، بسبب الأوضاع الميدانية في إدلب.

وأعلنت اللجنة المتعلقة بمتابعة استهداف المشافي والمراكز الطبية السورية أمس، الأربعاء 29 من كانون الثاني، تعرض المنشآت الطبية، من ضمنها “مشفى الشامي” في مدينة أريحا بالريف الشمالي الغربي من مدينة إدلب، للقصف الجوي، وطلبت مزيدًا من الوقت للانتهاء من أعمالها.

وكان من المفترض أن تقدم لجنة التحقيق الداخلية تقريرها إلى الأمين العام بحلول نهاية كانون الثاني الحالي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوغيك، إن اللجنة ستكمل عملها حتى 13 من آذار المقبل.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بالمقر الدائم لها في نيويورك.

ويترأس اللجنة الجنرال النيجيري، شيكاديبيا أوبياكور، وتضم عضوين هما، جانيت ليم، من سنغافورة، ومرايا سانتوس بايس، من البرتغال.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

 

 

 

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: