“لجنة الانقاذ الدولية”: وفاة 319 طفلاَ في مخيم الهول خلال 9 أشهر

كشف رئيس لجنة “الإنقاذ الدولية” ديفيد ميليباند عن تضاعف عدد وفيات الأطفال تحت سن الخامسة، بسبب “نقص التغذية والالتهاب الرئوي”، في مخيم “الهول” بمدينة الحسكة

ونقلت وسائل اعلام عن ميلباند خلال مؤتمر صحفي عقده  في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك يوم الجمعة ، ان عدد الاطفال الذين لقوا حتفهم في المخيم وصل 319 قتيلاَ خلال الفترة مابين كانون الأول الماضي، وأيلول الجاري.

ويقع مخيم الهول، الذي تأسس عام 2017، في ريف الحسكة الجنوبي المتاخم لريف دير الزور في منطقة صحراوية،

ويعاني القاطنون في المخيم من ظروف انسانية سيئة، ويضم المخيم الاف المدنيين من مناطق سورية عديدة، بعدما فروا من الاشتباكات اثناء قتال “داعش”، بالإضافة لمئات العوائل من تنظيم “داعش”.

وبحسب التقارير الأممية، فان المخيم الذي يستوعب 10 آلاف فقط يضم 73 ألف شخص ويشكل النساء والأطفال 92 في المئة منهم، وأن 15 في المئة يحملون جنسيات بلدان أخرى ، كما يضم المخيم عدة آلاف من المقاتلين الأجانب من نحو 50 دولة، وخاصة الأوروبية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: