“لجان التنسيق المحلية” استشهاد 11 مدنياً سورياً قرب الحدود التركية

#صدى_سوريا:

حدود تركيا

[highlight] “لجان التنسيق المحلية” استشهاد 11 مدنياً سورياً قرب الحدود التركية [/highlight]

أعلنت “لجان التنسيق المحلية” المعارضة اليوم الأحد، استشهاد 11 مدنياً قرب قرية خربة الجوز في ريف جسر الشغور الغربي في محافظة إدلب، جراء إطلاق النار عليهم من “الجندرمة” التركية أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا.

وأكدت “اللجان” أن من بين القتلى 3 أطفال ووالدهم وسيدة وطفلة وامرأة من مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي، مشيرة أيضاً إلى استشهاد شاب (26 عاماً) من قرية المزعلة فجر أمس، إثر إطلاق نار مماثل.

ناشطون أفادوا في هذا المجال، أن هناك عدد آخر من المصابين جراح بعضهم خطرة، وبالتالي فإن حصيلة الشهداء معرضة للارتفاع.

“المرصد السوري لحقوق الإنسان”، بين أن عدد الشهداء 8 بينهم 4 نساء و3 أطفال، بينما ارتفع عدد المصابين إلى 8 وبعض الجرحى إصاباتهم خطرة.

وأفاد ناشطون في سياق متصل، أن  معظم الشهداء والمصابين هم من مدينة “منبج” وريفها والذين هربوا من المعارك الجارية في مناطقهم.

وفي رد فعل على هذه الحادثة، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بدعوات الناشطين الداعية إلى التوقف عن استهداف اللاجئين الذين يحاولون العبور إلى الأراضي التركية، وطالبوا بفتح المعابر النظامية أمامهم، ومحاسبة مطلقي النيران باتجاه اللاجئين على الحدود، خاصة مع تكرار حوادث استهداف المدنيين الراغبين بعبور الحدود التركية بالرصاص الحي، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات على مدار الأشهر الماضية.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: