لافروف و أوغلو سيناقشان إطلاق عمل لجنة الدستور السورية في أنطاليا

قالت وزارة الخارجية الروسية أن وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والتركي مولود تشاووش أوغلو سيناقشان قضايا الشأن السوري من بينها إطلاق سريع لعمل اللجنة الدستورية السورية.

وأشارت الخارجية الروسية في بيان إن لافروف وتشاووش أوغلو سيناقشان خلال اجتماع في أنطاليا التركية، قضايا تشمل الفصل بين الإرهابيين والمعارضة المعتدلة في منطقة إدلب وإطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية في أسرع وقت.

وذكرت الخارجية أن “الأولوية في المفاوضات، لقضايا التسوية السياسية للصراع المستمر في سوريا، من خلال القضاء المشترك على العناصر الإرهابية (على الأرض) وإقامة حوار وطني شامل يستند إلى مبادئ القانون الدولي المعترف به عموما، وبصورة أساسية قرار مجلس الأمن رقم 2254.. على وجه الخصوص، وسيكون موضوع النقاش هو فصل الإرهابيين عن الجزء (المعتدل) من المعارضة في منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

وأضاف البيان: “سيناقش الوزيران أيضا إمكانية إطلاق سريع لعمل اللجنة الدستورية، المخصصة لتحديد أسس الهيكل السياسي المستقبلي في سوريا.. وستشمل أجندة الاجتماع أيضا قضايا زيادة المساعدات الإنسانية للشعب السوري، وتهيئة الظروف لإعادة البنية التحتية المدمرة وعودة اللاجئين إلى البلاد”.

ويذكر أن  لافروف سيزور أنطاليا يومي 28 و29 مارس، لحضور الاجتماع السابع لمجموعة التخطيط الاستراتيجي المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين، والتي تعمل في إطار مجلس التعاون رفيع المستوى برئاسة زعيما روسيا وتركيا.

.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: