لافروف :موسكو زودت سوريا بـ 100 ألف طن من القمح كمساعدات إنسانية منذ بداية 2020 وتعتزم تقديم المزيد

أكد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي  بأن موسكو قامت بتزويد سوريا بـ 100 ألف طن من القمح كمساعدات إنسانية منذ بداية 2020 وتعتزم تقديم المزيد.

وقال لافروف اليوم الخميس  في مؤتمر صحفي عقب محادثات مع نظيره السوري فيصل المقداد: “فيما يتعلق بمهام استعادة الاقتصاد السوري، فتم اتخاذ قرارات جادة للغاية في الأسابيع الأخيرة، مما سيزيد بشكل كبير من قدرات النداء الموحد لتنظيم العمل بطريقة منهجية. ونستمر في تقديم المساعدة الإنسانية، وقمنا بتسليم 100 ألف طن من القمح الروسي، وستستمر عمليات التسليم. الآن هناك مناقشة الإجراءات الملموسة. وهناك برنامج استراتيجي كبير للتعاون الاقتصادي”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بحسب مانقلتها وكالة روسيا اليوم ، إن الولايات المتحدة تتهم روسيا بشكل لا أساس له بالتدخل في شؤون الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، بينما تحاول نفسها تقسيم العالم الأرثوذكسي.

وأنتقد لافروف، تصريحات  وزير الخارجية الامريكية بومبيو: “كان مؤثرا جدا، أن نلمس في تصريح بومبيو هذا حرصه على مصير الأرثوذكسية العالمية. من جديد يتهموننا بالتدخل في الشؤون الداخلية للكنيسة اليونانية، على الرغم من عدم وجود أي دليل يثبت ذلك”.

وذكر لافروف، أن الولايات المتحدة نفسها “تقدم مثالا ساطعا على كيفية تعزيزها لمصالحها من خلال الأساليب الديمقراطية”.

وأتهم لافروف، إلى أن واشنطن بانتهاك جميع المعايير الديمقراطية بشكل صارخ ، وسعيها لترسيخ الانقسام في العالم الأرثوذكسي، بما في ذلك من خلال فرض  انهيار الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو، وتشكيل ما يسمى الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية الأوتكيفاليكية (المستقلة).

واتهم لافروف، السلطات الأمريكية بمحاولة فرض نفس السيناريو تجاه الكنيسة الأرثوذكسية الصربية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: