صدى الواقع السوري

لافروف في ألمانية لحثها على عدم المشاركة بأي عمل عسكري في سوريا

توجه لافروف أمس، بزيارة مفاجئة إلى برلين، أعلنت عنها وزارة الخارجية قبل عدة ساعات من بدايتها فقط خلافاً لعادتها في إبلاغ الصحافيين مسبقاً عن تحركات الوزير.

وأكدت مصادر روسية أن الزيارة تهدف إلى إقناع برلين بالعدول عن المشاركة في أي نشاط عسكري يمكن أن تقوم به واشنطن وعدد من العواصم الغربية في سوريا ,ولفتت المصادر إلى أن مهمة لافروف الأساسية إقناع المسؤولين الألمان بأن دعم التوجه الروسي لحسم الموقف في إدلب، وإطلاق العملية الدستورية، وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، يصب في مصالح ألمانيا والبلدان الأوروبية عموماً.

وأضافت المصادر إلى الأهمية الخاصة التي توليها موسكو للموقف الألماني كون ألمانيا شريكاً تجارياً أساسياً لروسيا، وباستثناء الخلاف حول الوضع في أوكرانيا، ومسألة ضم القرم، فإن برلين سعت إلى المحافظة على موقف يتميز عن عواصم غربية في الملفات الأخرى، بينها سوريا.

وللتذكير أن ألمانيا أعلنت في وقت سابق أنها قد تنضم إلى تحرك عسكري لتوجيه ضربة إلى القوات السورية، في حال تم استخدام السلاح الكيماوي في إدلب.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: