لافروف: بوتين ونتنياهو اتفقا على تكثيف الحوار بين العسكري بشأن سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو اتفقت مع الاحتلال الإسرائيلي على تكثيف الحوار بين العسكري بشأن سوريا، وذلك عقب لقاء جمع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” مع رئيس وزراء الاحتلال “بنيامين نتنياهو” أمس الخميس في مدينة سوتشي.

وذكر وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” في ختام المباحثات التي استمرت لثلاث ساعات أن الجانبين ركزا الاهتمام خلال اللقاء على “التسوية السورية” وعلى أوضاع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأردف أن “بوتين” و”نتنياهو” اتفقا على مواصلة وتكثيف الحوار بين العسكريين بخصوص سوريا، مشيراً إلى أنهما تحدثا بالتفصيل عن “الأخطار التي تهدد أمن الاحتلال الإسرائيلي”.

ورغم استباحة إسرائيل للأجواء السورية قال “لافروف”: إن الاحتلال متفق مع روسيا على ضرورة ضمان احترام حقيقي “لسيادة ووحدة أراضي سوريا”.

يُذكر أن روسيا وإسرائيل وكذلك الولايات المتحدة عقدوا في شهر حزيران/يونيو الماضي اجتماعاً ثلاثياً جمع مستشاري الأمن القومي لكل منهم في القدس المحتلة، وذكرت مصادر إعلامية أن المحادثات تركزت بشكل خاص حول وجود إيران في سوريا، وأن موسكو تعهدت بإخراجها من الأراضي السورية رغم نفي المسؤولين الروس لذلك.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: