لأول مرة السلطات الألمانية ترحل لاجئاً سوريا إلى وطنه

قررت السلطات الالمانية ترحيل لاجئ سوري الى وطنه بعد أن ارتكب عدة جرائم في المانيا، وهذه الواقعة الأولى من نوعها بالنسبة لطالبي اللجوء السوريين في ألمانيا

وذكرت صحيفة “لاوزيتسير روندشاو” الألمانية أن اللاجئ السوري “ز.” البالغ من العمر 38 عاما والمقيم في مدينة زنفتنبيرغ، عاصمة دائرة أوبرشبيرفالد ـ لاوزيتس بمقاطعة براندنبورغ شرقي البلاد، وصل إلى ألمانيا عام 2015، ومنذ ذلك الحين تسبب بالكثير من المشاكل في المنطقة وأصبح مصدر قلق مستمر للسلطات المحلية.

ومثل “ز.” أمام المحاكم المحلية في 13 قضية، من بينها القيام بأعمال شغب في مكتب الهجرة واللاجئين المحلي وتهديد الموظفين وإزعاج المارة في الشارع دون أي مبرر، وأخطر جرائمه مهاجمة ممرضة بمقص داخل مستشفى، وحكم عليه بالسجن سنة ونصف السنة على خلفية هذه القضية.

ودفعت تصرفات السوري سلطات أوبرشبيرفالد ـ لاوزيتس إلى مطالبة السلطات الفدرالية بترحيله، فضلا عن إعداد الأرضية القانونية لترحيل كل اللاجئين المدانين.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول البلدي في أوبرشبيرفالد ـ لاوزيتس، زيغورد هاينتسه، قوله اليوم الجمعة إن السوري قد غادر مكان إقامته الخميس الماضي على متن طائرة، وذلك بعد أن فشلت عدة محاولات سابقة لترحيله.

وشدد هاينتسه على أن اللاجئ السوري كان بمثابة “قنبلة موقوتة وخلق مشاكل جمة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: