كوسيط بين واشنطن ودمشق ..المدير العام للأمن العام بلبنان يتهعد على مواصلة البحث في موضوع الصحفي الأمريكي” أوستن تايس”

تعهد المدير العام للأمن العام بلبنان اللواء عباس إبراهيم  مواصلة البحث في موضوع الصحفي الأمريكي” أوستن تايس” واكمال ملفه .

وأكد عباس إبراهيم ، إنه توجه إلى دمشق بعد زيارته واشنطن، في إطار مسعى للإفراج عن المواطن الأميركي أوستن تايس المحتجز في سوريا.

و قال إبراهيم في حديث تلفزيوني،: “بعد زيارتي لواشنطن زرت سوريا لمدة يومين، والبحث في موضوع أوستن تايس لم يتوقف، ولن يتوقف، ووعدت والدته أن موضوع العقوبات لن يمنعني من إكمال ملف نجلها”.

وبحسب وكالة الحرة  قال مسؤول بالإدارة الأميركية، الشهر الماضي، إن مسؤولا بالبيت الأبيض سافر إلى دمشق، في وقت سابق من العام الجاري، لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية، سعيا للإفراج عن مواطنين أميركيين اثنين على الأقل، تعتقد واشنطن أن حكومة الأسد تحتجزهم.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن كاش باتل، نائب أحد مساعدي الرئيس دونالد ترامب وأكبر مسؤول عن مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض، هو الذي زار دمشق

والجدير بالذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تبنى قضية الصحفي تايس، وهو ضابط سابق في مشاة البحرية الأميركية اختفى أثناء ممارسة عمله الصحفي في سوريا عام 2012.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: