كورنا يقضي على أبرز قادة الميلشيات الإيرانية في سوريا

يحصد كورونا المزيد من الأرواح في إيران بعد الانتشار الواسع للفيروس لتطال كبار القادة الإيرانيين في سوريا

فقد أعلن الإعلام الإيراني وفاة أبرز القياديين في الحرس الثوري الإيراني اللواء” عبد الرسول استوار محمود آبادي” يوم أمس السبت بسبب إصابته بفيروس كورونا

وأشارت وكالة تسنيم الإيرانية إلى أن آبادي كان يعمل بشكل مباشر مع قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني الذي اغتيل على يد الأمريكيين بالقرب من مطار بغداد الدولي

ويعتبر آبادي من المؤثرين في الحرب السورية حيث أسس ميليشيا ” صابرين” وهي جماعة مسلحة تابعة للحرس الثوري الإيراني وأقوى فرقها والتي شاركت في الحرب السورية وكانت لها دور كبير في استعادة القوات الحكومية للعديد من المناطق وطرد الفصائل المسلحة منها

ومن الجدير ذكره أن فيروس كورونا حصد عدد لا بأس به من القادة الإيرانيين الذين قاتلوا في سورية منهم الجنرال حسين أسد الله والعميد ناصر الشعباني

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: